عاجل

البث المباشر

ناشطة إيرانية اعتقلت أمام طفلتها.. وهذا ما قالته!

المصدر: دبي - العربية.نت

قبل أيام استدعت الشرطة الإيرانية مئات النساء من خلال رسائل نصية لتحذير سائقات السيارات والراكبات اللواتي يخلعن الحجاب أو يتجاهلن قواعد الزي الإجباري المفروض عليهن في البلاد.

وتلقت المئات من النساء في العاصمة طهران رسائل نصية عبر الهاتف خلال الأيام الأخيرة، استدعتهن إلى مراكز شرطة الآداب.

غير أن بعضهن، الأقل حظاً، اعتقلن في الشوارع، ومن هؤلاء النسوة الناشطات في حملة الأربعاء الأبيض المناهض للحجاب الإلزامي في إيران، الناشطة مجغان كشاورز.

فقد اعتقلت تلك المرأة أمام أعين طفلتها البالغة من العمر 9 سنوات، بينما كانت توزع وروداً على المحجبات في إحدى محطات المترو، شارحة لهن وجهة نظر الحملة، التي تطالب بحق المرأة فقط بأن ترتدي لباساً دون أن تتعرض للاعتقال أو الملاحقة، بحسب ما أوضحت للعربية الناشطة الإيرانية مسيح علي نجاد، المعروفة في إطار مناهضة الحجاب الإجباري في بلادها، والتي تعيش منذ سنوات في الخارج.

وأكدت نجاد لـ"العربية.نت" مساء السبت أن مجغان لا تزال معتقلة، من دون أن يعرف أهلها ما إذا كانت ستحال للمحاكمة، مشيرة إلى أنها لا تزال تخضع للتحقيق.

ونقلت عن مجغان قولها كما غيرها من الناشطات اللواتي أوقفن، بعد تحذيرها من إمكانية تعرضها للاعتقال: "أدرك أن الحرية ليست مجانية، لكن التغيير لن يأتي دون أثمان."

وأضافت: "علينا أن نجابه الحكومة والسلطة لكي ننتزع حقنا بارتداء ما نريد."

كما اعتبرت أن "توقيفها إذا حصل، سيدفع الناس إلى الاستيقاظ، ويسلط الضوء عالمياً على ما تعانيه المرأة في إيران"، بحسب ما نقلت عنها نجاد.

إلى ذلك، أكدت مسيح علي نجاد أنها اتصلت بوالد مجغان، الذي أكد لها أنه لا يعرف حالياً ما سيحل بابنته، وأن العائلة تنتظر نتائج التحقيق معها.

إعلانات