عاجل

البث المباشر

فرنسا لإيران: الالتزام بالنووي أو عودة العقوبات

المصدر: دبي- العربية.نت

شددت فرنسا الأربعاء على ضرورة التزام إيران بالاتفاق النووي. وأكدت وزيرة الدفاع الفرنسية فلورانس بارليم، في مقابلة تلفزيونية أنه إذا لم تحترم إيران التزاماتها النووية فإن مسألة إعادة تفعيل آلية العقوبات ستكون مطروحة.

كما أوضحت أن ما من شيء أسوأ من خروج إيران من الاتفاق النووي، مضيفة أن الأوروبيين يريدون استمرار الاتفاق.

موضوع يهمك
?
صدرت أحكام بالسجن على 11 عضوا من أعضاء اللجنة المركزية في "نقابة أطباء تركيا"، أكبر اتحاد طبي في البلاد، بعدما قاموا...

تركيا.. السجن لأطباء انتقدوا التوغل العسكري بعفرين تركيا.. السجن لأطباء انتقدوا التوغل العسكري بعفرين العرب و العالم

وأتى الموقف الفرنسي بعد أن أعلنت وزارة الخارجية الإيرانية، في وقت سابق الأربعاء، أن إيران أبلغت رسمياً سفراء كل من بريطانيا وفرنسا وألمانيا والصين وروسيا بقرارها "التوقف عن تنفيذ بعض التزاماتها" بموجب الاتفاق النووي الذي أبرم عام 2015.

وأوضحت في بيان، أن القرار أبلغ صباح الأربعاء إلى سفراء الدول الخمس، في خطوة أتت بعد سنة تماما من الانسحاب الأميركي من الاتفاق النووي.

الصين تنضم لقافلة المحذرين

إلى ذلك، شددت وزارة الخارجية الصينية الأربعاء أن الاتفاق النووي الإيراني المبرم عام 2015 يجب تنفيذه بالكامل، معتبرة أن كل الأطراف مسؤولة عن ضمان تحقيق ذلك.

وأدلى قنغ شوانغ المتحدث باسم الخارجية بهذه التصريحات خلال إفادة صحفية يومية.

وكان مصدر في الرئاسة الفرنسية، حذر الثلاثاء، من أن أوروبا ستضطر لإعادة فرض عقوبات على إيران إذا تراجعت طهران عن أجزاء من الاتفاق النووي. وأضاف "لا نريد أن تعلن طهران غدا إجراءات تخرق الاتفاق النووي لأننا كأوروبيين في هذه الحالة سنضطر لإعادة فرض العقوبات وفقا لشروط الاتفاق. لا نريد أن نقوم بذلك، ونأمل ألا تتخذ طهران هذا القرار".

كما أفاد مراسل العربية في بروكسيل أن الاتحاد الأوروبي شدد على ضرورة التزام إيران بكافة بنود الاتفاق النووي.

وكان الرئيس الإيراني حسن روحاني أعلن صباح الأربعاء أن طهران لن تبيع اليورانيوم المخصب والمياه الثقيلة لدول أخرى بعد الآن. وأضاف أن بلاده ستخفض مزيدا من التزاماتها ضمن الاتفاق النووي وستزيد مستوى تخصيب اليورانيوم، بعد مهلة 60 يوما.

كما حذر من "رد صارم" إذا أحيل الملف النووي مرة أخرى إلى مجلس الأمن الدولي، مضيفاً في الوقت عينه أن طهران مستعدة للمفاوضات النووية.

كلمات دالّة

#إيران

إعلانات