عاجل

البث المباشر

"تحدي الرقص" يشغل بال إيران.. والحكومة: مؤامرة!

المصدر: لندن ـ صالح حميد

في خضم التوتر المتصاعد بين طهران وواشنطن وتزايد احتمالات مواجهة عسكرية عقب تصاعد التهديدات الإيرانية ضد القوات الأميركية في المنطقة، يشغل بال حكومة إيران بضغط من المتشددين أغنية انتشرت في المدارس، حيث بدأ التلاميذ يرقصون على أنغامها ويبثون المقاطع عبر مواقع التواصل.

واحتلت أغنية "جنتلمان" للمغني الإيراني الشاب، ساسان حیدري یافته، المعروف فنياً بلقب ساسي مانكن، صدارة مواقع التواصل في إيران خلال الأيام الماضية.

ودعا وزير التعليم الإيراني الشرطة إلى تتبع "مصدر" ما وصفه بـ"مقاطع الفيديو المزعجة" لأطفال المدارس، الذين يرقصون بمرح على أغنية ساسي مانكن.

وأصبحت مقاطع الفيديو جزءاً من ظاهرة أطلق عليها ناشطون بمواقع التواصل "تحدي الرقص" عبر الإنترنت، حيث يتم بث مقاطع الأطفال في مدارس مختلفة في جميع أنحاء البلاد على أغنية "جنتلمان" التي أصدرها مانكن حديثاً.

موضوع يهمك
?
هدد وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، الخميس، بردّ "سريع وحازم" على أي هجوم إيراني.وقال بومبيو إن "إيران لجأت إلى...

أميركا تتوعد بردّ "سريع وحازم" على أي هجوم إيراني أميركا

وطالب سياسيون متشددون الوزارة باتخاذ إجراءات حازمة لملاحقة التلاميذ الذين ينشرون مقاطع تحدي الرقص، حيث تلاحق السلطات الأمنية والقضائية حالياً العديد من الطلاب وبعض المعلمين الذين يرقصون في مقاطع الفيديو، لكن ليس من الواضح ما الذي سيتم اتهامهم به.

مؤامرة مزعومة

قال وزير التعليم الإيراني محمد بطحائي في تصريحات صحافية إن "العدو يحاول بطرق مختلفة إثارة القلق بين الناس، بما في ذلك نشر مقاطع الفيديو المزعجة التي نراها في الإنترنت".

وأضاف "أنا متأكد من وجود نوع من المؤامرة السياسية وراء نشر هذه المقاطع المنحرفة في المدارس".

وأكد بطحائي أنه تم تعيين فريق من ثلاثة "خبراء" للعثور على مصدر نشر المقاطع، حسب تعبيره.

من جهتها، نشرت وكالة فارس للأنباء التابعة للحرس الثوري تقريرا قالت فيه إن الفيديوهات الموسيقية مثل ساسي مانكان "جزء من الحرب الثقافية للعدو" ضد إيران، والتي تتطلب تحركاً من جانب السلطات، بما في ذلك "محاكمة مسؤولي المدارس وأي سلطة أخرى فشلت في واجباتها".

محاسبة مديري المدارس

كما دعا النائب الأول لرئيس مجلس النواب، علي مطهري، إلى إقالة مديري المدارس التي شهدت حوادث الرقص خلال خطاب ألقاه في جلسة مفتوحة للبرلمان.

من جهته، نشر موقع " عصر إيران" المقرب من الحكومة تقريرا ذكر فيه أن أغنية "جنتلمان" ليست مجرد أغنية، بل إنها صافرة إنذار تدل على هزيمة المسؤولين عن الشؤون الثقافية والفنية لإيران في العقود القليلة الماضية.

وأضاف: "في هذه الأوقات العصيبة التي نسمع فيها باستمرار عن ارتفاع أسعار السلع، هل من الأولوية حقًا منع الطلاب من قضاء وقت ممتع؟ ألا يمكن أن يكونوا مرحين لبضع دقائق فقط مع أغنية مغن إيراني يقيم في لوس أنجلوس؟".

مانكن يتحدى

أما ساسي مانكان الذي يعيش منذ عام 2009 في أميركا، فرد عبر إنستغرام على نائب رئيس البرلمان الإيراني، وتحداه بأن يشاهد الأغنية وإذا ما كان يستطيع أن يقاوم الرقص.

وكان مانكن نشطاً في مجموعات ما تسمى الموسيقي تحت الأرض، التي كانت تنتج أغاني بشكل سري في أقبية المنازل ثم تنشرها عبر الإنترنت.

وتعاقب السلطات الإيرانية من يبثون مقاطع رقص عبر مواقع التواصل، حيث أثارت قضية رقص فتيات صغيرات على خشبة المسرح في مارس 2018 خلال احتفال بيوم المرأة في طهران، حفيظة المدعي العام في البلاد وطالب بمعاقبة منظمي الحدث.

كما أجبرت السلطات فتاة مراهقة تدعى مائدة حجابري إلى الاعتذار عبر شاشة التلفزيون الحكومي لبثها فيديوهات عن رقصها عبر صفحتها على إنستغرام.

وفي سبتمبر 2014 تم الحكم على 4 شبان في طهران، بالجلد والسجن بسبب رقصهم في شريط فيديو على أنغام أغنية "هابي" الشهيرة لفاريل ويليامز.

إعلانات

الأكثر قراءة