عاجل

البث المباشر

ظريف في الهند.. لم يتلق ردا حاسما على شراء النفط

المصدر: دبي - العربية.نت

نشرت وكالة الأنباء الإيرانية، الثلاثاء، خبرا لوكالة أنباء "أي إن آي" الهندية نقلاً عن مسوؤلين هنود، أن سوشما سواراج، وزير الخارجية الهندي، قال في لقاء بنظيره الإيراني محمد جواد ظريف في دلهي، إن الهند أجّلت قرارها بخصوص شراء النفط من إيران إلى ما بعد الانتخابات، وفقا للظروف التجارية والمصالح الإقتصادية وأمن الطاقة.

وكان وزير الخارجية الإيراني وصل الهند مساء الاثنين في زيارة مكوكية للمنطقة، وزار ظريف قبل الهند كلا من روسيا والصين وتركمانستان والعراق.

وقال مسؤول هندي، إن ظريف شرح لنظيره الهندي موقف بلاده بخصوص التوقف عن بيع فائض المياه الثقيلة واليورانيوم المخصب.

وكانت شركة هندوستان بتروليوم، قد أعلنت في أبريل، أن مخازن النفط الخاصة بها موزعة بشكل جيد، وأنها لن تجد صعوبة في تلبية الطلب إذا تم إيقاف الشحنات من إيران.

وقال رئيس الشركة لـ "بلومبيرغ" إن شركته قد خفضت بالفعل المشتريات من إيران. وقالت شركة الطاقة الحكومية "النفط الهندي" – وهي أكبر مستوردة للنفط الإيراني في الهند – إنها تهتم بمصادر بديلة من الكويت وأبوظبي والمملكة العربية السعودية والمكسيك، للتعويض عن فقدان النفط الإيراني، ووفقاً لمسؤول رسمي من الشركة، فإنهم يستعدون لهذا السيناريو منذ بداية العام.

يذكر أن الولايات المتحدة في نوفمبر الماضي، قد أعادت العقوبات على واردات النفط من إيران، وذلك بعد أن انسحب ترمب من الاتفاقية النووية الموقعة في عام 2015 بين إيران والقوى العظمى العالمية الست، ومع ذلك، منحت واشنطن استثناءات لثمانية مستوردين رئيسيين للنفط الإيراني – من ضمنهم الهند – وسمحت لهم بمشتريات محدودة لمدة ستة أشهر، قبل أن يعلن البيت الأبيض في أبريل الماضي، أنه لا استثناءات جديدة للدول الثمان، وعليهم البحث عن مصادر بديلة للنفط الإيراني.

إعلانات