عاجل

البث المباشر

روحاني: لن نستسلم حتى إذا تعرضنا للقصف

المصدر: جنيف/لندن - رويترز

قال الرئيس الإيراني حسن روحاني، الخميس، إن بلاده لن تستسلم للضغط الأميركي ولن تتخلى عن أهدافها حتى إذا تعرضت للقصف، وذلك مع تصاعد الحرب الكلامية بين طهران والولايات المتحدة.

ونقلت وكالة الجمهورية الإسلامية الإيرانية للأنباء عن روحاني القول: "بعد أكثر من عام من فرض تلك العقوبات الصارمة لم يرضخ شعبنا للضغوط على الرغم من مواجهة صعوبات في الحياة".

جاء ذلك خلال مراسم إحياء ذكرى الحرب العراقية الإيرانية، التي دارت بين عامي 1980 و1988.

يأتي ذلك فيما أعلن الرئيس الأميركي، دونالد ترمب، في مؤتمر صحافي، الخميس، أن "إيران دولة ترعى الإرهاب وسياستها خطيرة في الشرق الأوسط".

وأكد أن "إيران وراء كل المشاكل والاضطرابات في الشرق الأوسط"، موضحاً أن "طهران خلف أكثر من 14 هجوماً".

وقال: "سأرسل حتماً المزيد من الجنود لدرء خطر إيران إذا تطلب الأمر"، موضحاً أنه لا يجد حاجة لهذا في الوقت الحالي.

وفي وقت سابق الخميس نقلت وكالة "فارس" للأنباء عن محمد باقري، رئيس أركان القوات المسلحة الإيرانية، قوله إن المواجهة بين إيران والولايات المتحدة هي "صراع إرادات"، مشيراً إلى أن أي "مغامرة" من الأعداء ستواجه برد ساحق.

موضوع يهمك
?
دعا التيار الصدري جميع مناصريه إلى تظاهرة ضخمة في ساحة التحرير بالعاصمة، بغداد، مساء الجمعة، للتعبير عن رفض الحرب في...

بالحمائم والورود البيضاء.. التيار الصدري يدعو للتظاهر العراق

وتصاعد التوتر بين البلدين بعد أن أرسلت واشنطن المزيد من القوات العسكرية إلى الشرق الأوسط في استعراض للقوة في مواجهة ما يقول مسؤولون أميركيون إنه تهديدات إيرانية لقوات واشنطن ومصالحها في المنطقة.

وأكد القائم بأعمال وزير الدفاع الأميركي باتريك شاناهان، الخميس، أن الوزارة تبحث إمكان إرسال قوات إضافية للشرق الأوسط كأحد سبل تعزيز حماية القوات الأميركية هناك. لكنه رفض التقارير التي أشارت إلى أن أعداداً محددة من القوات قيد البحث في هذه المرحلة.

وبعد أن انسحب الرئيس الأميركي دونالد ترمب العام الماضي من الاتفاق النووي الإيراني، الموقع عام 2015، عاود فرض العقوبات الأميركية على إيران وشددها هذا الشهر، ودعا جميع الدول إلى وقف استيراد النفط الإيراني وإلا واجهت عقوبات.

وكتب ترمب على تويتر يوم الأحد "إذا أرادت إيران القتال فستكون هذه هي النهاية الرسمية لإيران. لا تهددوا الولايات المتحدة مرة أخرى أبدا!".

إعلانات