عاجل

البث المباشر

الإعدام لأربعة إيرانيين اغتصبوا 41 امرأة في بلوشستان

المصدر: لندن - صالح حميد

أصدرت محكمة زاهدان، مركز إقليم بلوشستان، جنوب شرق إيران، أحكاما بالإعدام ضد 4 متهمين أدينوا باغتصاب 41 امرأة في سلسلة جرائم منظمة.

وأعلن المدعي العام في زاهدان، علي موحدي راد، في تصريحات لوكالة "ميزان"، الأحد، أن أحكام الإعدام التي صدرت في ما تعرف بقضية "اغتصاب النساء في إيرانشهر" سيتم تنفيذها على الملأ، إذا تم تأييدها من قبل المحكمة العليا.

مظاهرات أمام مكتب حاكم المدينة

وكانت مدينة ايرانشهر في بلوشستان شهدت مظاهرات أمام مكتب حاكم المدينة، بحضور عشرات النساء، للتنديد بحادثة اغتصاب عشرات الفتيات والنساء من قبل أشخاص "مدعومين من جهات متنفذة"، بحسب ما كشف عنه إمام الجمعة في المدينة.

وكان وزير الداخلية الإيراني، عبدالرضا رحماني فضلي، قد وجه بفتح تحقيق عاجل لمعرفة ملابسات الحادث، بعد المظاهرات في يونيو 2018، وعقب انتشار معلومات عن المجموعة التي كانت تخطف النساء وتغتصبهن ثم ترميهن في الشوارع.

موضوع يهمك
?
ذكرت وكالة "هرانا" الإيرانية الحقوقية أن فتاة تدعى زهرة نافيد بور، كانت قد اتهمت نائباً بالبرلمان الإيراني باغتصابها...

إيرانية اتهمت نائبا باغتصابها.. وجدت ميتة بعد تهديدات إيران

كما كشف الشيخ محمد طيب ملا زهي، إمام جمعة أهل السنة في مسجد نور بمدينة إيرانشهر، في خطبة في 17 يونيو/حزيران الماضي، بمناسبة عيد الفطر، عن اختطاف 41 فتاة في المدينة واغتصابهن.

وأكد ملا زهي أن الخاطفين كانوا يرتدون ملابس الشرطة أو القوات العسكرية، وتحت تهديد السلاح كانوا يجبرون النساء على الركوب معهم في السيارة ويقتادوهن إلى جهات مجهولة".

انتشار أكبر

وانتشرت القضية بشكل أكبر بعدما دعا الشيخ عبدالحميد إسماعيل زهي، الزعيم السني البارز في بلوشستان، عائلات الفتيات لتقديم شكاوى للقضاء.

ودعا أيضا العديد من الناشطين إلى حماية الفتيات في مدينة إيرانشهر، وأطلقوا هاشتاغ #دختران_إیرانشهر (فتيات إيرانشهر).

وأدت هذه التصريحات والمظاهرات التي أعقبتها إلى غضب السلطات في طهران، حيث هدد المدعي العام محمد جعفر منتظري، بمحاسبة من ينشرون ما وصفها بالإشاعات، حسب تعبيره، لكن استمرار الاحتجاجات والضغط الشعبي عبر مواقع التواصل، أجبر السلطات على فتح التحقيق الذي أدى في النهاية إلى القبض على 4 أشخاص لم تُعرف هويتهم بعد.

وكانت رئيسة لجنة المرأة في البرلمان الإيراني، طيبة سياوشي، قالت في تصريحات لوكالة الأنباء الإيرانية "إرنا"، إن متابعتها من مصادر غير رسمية أفادت بأن أحد المتهمين من الأثرياء المدعومين من قبل جهات عليا في السلطة".

إعلانات