عاجل

البث المباشر

"لمخاوف أمنية".. إيران ترفض منح الجنسية لهؤلاء الأطفال

المصدر: العربية.نت - صالح حميد

رفض مجلس صيانة الدستور الإيراني مشروع قانون يسمح للأمهات الإيرانيات المتزوجات من أجانب بمنح الجنسية لأطفالهن، قائلًا إن ذلك يعود إلى "مخاوف أمنية".

وذكر المجلس في بيانٍ على موقعه على شبكة الإنترنت، أن مشروع القانون تم رفضه وإعادته إلى البرلمان، خلال جلسة تصويت عقدت أمس السبت.

وقال المجلس إنه لا يوجد لديه مشكلة مع روح مشروع القانون، ولكن عدم وجود أي بنود تسمح للسلطات بمعالجة القضايا "الأمنية" التي قد تنشأ عن أنشطة الآباء الأجانب، تحول دون إقراراه.

وقال المتحدث باسم مجلس صيانة الدستور، عباس علي کدخدائي، وفقا لوكالة الطلبة الإيرانية (إيسنا)، الأحد، إن المجلس رفض مشروع قانون "منح الجنسية لأبناء الإيرانيات المتزوجات من أجانب"، ومشروع قانون "دعم الأطفال والمراهقين".

موضوع يهمك
?
يؤكد مسؤولون سابقون في الاستخبارات الأفغانية أن فيلق "#فاطميون" التابع للحرس الثوري الإيراني يشكل تهديدا محتملاً لأمن...

"فاطميون" .. ظل إيران العائد من سوريا يقلق أفغانستان  "فاطميون" .. ظل إيران العائد من سوريا يقلق أفغانستان إيران

وأكد كدخدائي خلال مؤتمر صحافي أن "فقهاء المجلس يعتقدون أن الاحترازات الأمنية لم تتم رعايتها من مشروع القانون".

آمال ضائعة

وكان المجلس الذي يُعد أعلى هيئة دستورية في البلاد، ويتألف من 6 رجال دين يعينهم المرشد الإيراني علي خامنئي، و6 رجال قانون يختارهم البرلمان بإشراف المرشد، قد عارض أيضا مشروع قانون منح الإقامة تلقائيًا للآباء الأجانب بسبب أطفالهم.

وينظر إلى مشروع قانون منح الجنسية لأبناء الإيرانيات المتزوجات من أجانب، الذي أقره البرلمان بأغلبية ساحقة في أيار/مايو الماضي، باعتباره خطوة كبيرة إلى الأمام بالنسبة لآلاف الأطفال المولودين في إيران لآباء أفغان لا يستطيعون التمتع بالحقوق الاجتماعية الكاملة.

ووفقًا للمسؤولين الإيرانيين، فإن حوالي ثلاثة ملايين مهاجر أفغاني يعيشون في البلاد، وكثير منهم متزوجون من نساء إيرانيات ولديهن أطفال.

وتُعد إيران واحدة من سبع دول في جميع أنحاء العالم "لا تسمح للأمهات بمنح جنسيتهن لأطفالهن دون استثناءات محدودة للغاية"، وفقًا لتقرير صادر عن مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين لعام 2019.

إعلانات