عاجل

البث المباشر

تقارير متداولة تنعش الريال الإيراني جزئيا

المصدر: العربية.نت - صالح حميد

أثرت التقارير المتداولة حول قبول إيران المفاوضات مع أميركا، بدءاً من المحادثات بشأن برنامج الصواريخ، على سوق العملة في العاصمة الإيرانية، ما أدى إلى انتعاش الريال بشكل جزئي، يوم أمس الثلاثاء.

وذكرت وسائل إعلام محلية أن الريال تم بيعه مقابل الدولار بـ118 ألفا، بعدما كان يتم تداوله منذ الأسبوع الماضي بحوالي 130 ألف ريال.

ويأتي ارتفاع قيمة الريال جزئياً، في ظل عدم وجود أي تحسن اقتصادي بسبب استمرار العقوبات الأميركية، لكن محللين اعتبروا أن التفسير الوحيد لهذا الارتفاع الملحوظ هو الإشارات القادمة من القنوات الدبلوماسية بأن هناك نوعاً من التسوية قد تكون في طريقها للحد من التوترات بين طهران وواشنطن.

من جهة أخرى، ترك ارتفاع قيمة الريال تأثيراً سلبياً على أسواق البورصة في البلاد، حيث أغلقت بورصة طهران (TSE) باللون الأحمر، أمس الثلاثاء، وقد تأثر المستثمرون جراء انتعاش الريال في سوق العملات الأجنبية المفتوحة.

وأدت عمليات البيع الهائلة إلى انخفاض المؤشر الرئيسي لبورصة طهران بنسبة 2.78% يوم الثلاثاء، بحسب المواقع الإيرانية.

ولطالما كانت التقلبات في أسعار العملات القوة الدافعة الأساسية وراء أداء الشركات في بورصة طهران.

ونظراً لأن العديد من الشركات المهمة في البورصة الإيرانية، بما في ذلك شركات الصلب والبتروكيماويات والمعادن، تعتمد على الصادرات، فإن بورصة طهران تتبع دائماً خطى سوق العملات المحلية. ولذا، عندما تنخفض قيمة الريال مقابل العملات الصعبة الرئيسية، ترتفع إيرادات هذه الشركات المصدرة، وكذلك قيمة أسهمها في بورصة طهران بالريال.

وخلال الفترة الماضية، إلى جانب ارتفاع الدولار، ارتفع معدل التضخم أيضًا، مما أدى إلى ارتفاع أسعار منتجات هذه الشركات في الأسواق المحلية وزيادة إيراداتها بالريال.

ووصل الريال الإيراني إلى أدنى مستوياته التاريخية بحوالي 190 ألفاً مقابل الدولار الواحد في سبتمبر الماضي، ويرجع ذلك أساساً إلى العقوبات التي فرضتها الولايات المتحدة، عندما انسحبت من الاتفاق النووي لعام 2015 وطالبت بإجراء محادثات.

وذكر تلفزيون "برس تي في" الرسمي أمس الثلاثاء، أن المسؤولين الحكوميين اقترحوا مراراً خلال الأشهر الماضية إحداث انتعاش في سوق العملة، وأصروا على أن السوق لن تستقر إلا إذا ارتفعت قيمة العملة الوطنية إلى 80 ألف ريال مقابل الدولار.

إعلانات

الأكثر قراءة