إيران.. مساعد أحمدي نجاد يصاب بجلطة في السجن

نشر في: آخر تحديث:

ذكرت وسائل إعلام إيرانية أن حميد بقائي، مساعد الرئيس الإيراني السابق محمود أحمدي نجاد، الذي يقبع في السجن بقضايا فساد، أصيب بجلطة دماغية قبل فترة، وحالته حرجة بسبب المضاعفات، وقد تم نقله للمستشفى.

ونقلت وكالة "إيلنا" الإيرانية عن مهران عبد الله بور، محامي بقائي، أن موكله يمر حالياً بوضع حرج وهو يخضع للعلاج في أحد مستشفيات طهران.

وكان عبد الله بور قد قال الأسبوع الماضي إن سلطات السجن منحت إذناً لإرسال بقائي إلى المستشفى الأسبوع الماضي فقط، بينما كان بقائي قد أصيب بجلطة دماغية في السجن قبل 20 يوماً.

وأكد المحامي أن السلطات ماطلت 15 يوماً لمنح "الإجازة المرضية"، مضيفاً: "إنها ليست مجرد جلطة دماغية فحسب، بل هناك مضاعفات أخرى أدت لتطور هذه الجلطة بحسب الأطباء، وذلك بسبب نقص المواد الغذائية الأساسية مثل الفيتامينات والبروتينات".

يذكر أن حميد بقائي، مساعد الرئيس الإيراني السابق محمود أحمدي نجاد للشؤون التنفيذية، يقبع في سجن "إيفين" بالعاصمة طهران حيث يقضي حكماً بالسجن 15 عاماً إثر إدانته بقضايا فساد واختلاس.

وأعلن بقائي عدة مرات عن إضرابه عن الطعام وتم نقله مراراً إلى المستشفى بعد تدهور صحته حيث دخل في غيبوبة في إحدى المرات.

وكان بقائي قد سجن بتهم فساد وسرقة مبلغ 3.5 مليون يورو بالإضافة إلى 750 ألف دولار من أموال فيلق القدس التابع للحرس الثوري، كانت مخصصة للنفوذ في دول إفريقية.

لكن بقائي نفى تورطه في ذلك، محملاً قائد فيلق القدس بالحرس الثوري قاسم سليماني مسؤولية فقدان هذه الأموال، وطالب بمحاكمته.