عاجل

البث المباشر

شرطة إيران تنهال بالضرب على محتجين ضد قتل الكلاب

المصدر: لندن - صالح حميد

تداول ناشطون إيرانيون عبر مواقع التواصل صورا ومقاطع تُظهر قيام قوات الشرطة والأمن في العاصمة الإيرانية طهران، بمهاجمة ناشطين في مجال حقوق الحيوان احتجوا ضد ظاهرة قتل الكلاب.

ونظم هؤلاء المدافعون عن حقوق الحيوان تجمعا، الاثنين، أمام مقر بلدية طهران لليوم الثاني على التوالي، للاحتجاج على مقتل الكلاب الضالة على أيدي مسؤولي المدينة في العاصمة ومناطق مختلفة في إيران.

وتُظهر المقاطع والصور المنشورة بضع مئات من المتظاهرين الذين كانوا يدينون قتل الكلاب بالحامض والسموم وغيرها من الأساليب باعتبارها معاملة قاسية، وطالبوا باتخاذ إجراءات ضد المسؤولين عنها.

وذكرت وكالة "هرانا" التابعة لمجموعة ناشطي حقوق الإنسان الإيرانيين التي نشرت أحد الفيديوهات التي تظهر الهجوم على المحتجين، أن الشرطة قامت بضرب المتظاهرين بالهراوات.

كما ذكرت الوكالة نقلا عن وكالة "فارس" التابعة للحرس الثوري، اعتقال عدد من الناشطين من قبل قوات الأمن.

لكن وكالة الأنباء الإيرانية الحكومية "ارنا"، ذكرت أن المتظاهرين قاطعوا تصريحات أحد مسؤولي البلدية، وعندما كان يتراجع إلى المبنى تحركوا نحوه، ما دفع الشرطة للتدخل واعتقال العديد من المتظاهرين وتفريق التجمع.

هذا وأدان عضو مجلس مدينة طهران، مجيد فرهاني، ما وصفها بـ"التدابير الصارمة ضد الاحتجاج المدني من قبل المدافعين عن حقوق الحيوان".

ويقول ناشطون إنه إلى جانب موظفي البلدية، يشارك المقاولون الذين يسيرون أعمال البلدية في قتل الكلاب، غالبًا دون احترام القوانين.

وخلال الآونة الأخيرة، كانت هناك العديد من المشاركات على وسائل التواصل الاجتماعي تُظهر الكلاب التي قامت إدارة الخدمات المرتبطة بالبلدية بجمعها في مكان مهجور دون طعام وماء ومأوى.

إعلانات