عاجل

البث المباشر

إيران تسجن شخصين أحدهما بريطاني بتهمة "التجسس" لإسرائيل

المصدر: طهران – وكالات

أعلن متحدث باسم السلطة القضائية الإيرانية، اليوم الثلاثاء، أن شخصين أحدهما إيراني بريطاني، أودعا السجن بتهمة "التجسس" لصالح إسرائيل.

ونقلت وكالة أنباء "ميزان" الناطقة باسم السلطة القضائية عن المتحدث غلام حسين إسماعيلي أنه حكم على أنوشيه عاشوري التي تحمل جنسية مزدوجة، بالسجن 12 سنوات بتهمة "نقل معلومات إلى الموساد"، جهاز الاستخبارات الإسرائيلي.

وقال إسماعيلي: "عاشوري قامت بتزويد الموساد بمعلومات كثيرة، كما حُكم عليها بالسجن سنتين بتهمة حيازة أموال بطريقة غير مشروعة"، وفقاً لإسماعيلي.

كما حكم على الإيراني علي جوهري بالسجن 10 سنوات لـ"صلاته بالموساد". وقال إسماعيلي إن "جواهري كان مؤهلاً أيضا للحصول على الجنسية الإسرائيلية، وأوكلت إليه مهمة التجسس في مجال الأعمال وأنشطة مؤسسة خاتم الأنبياء"، الذراع الاقتصادية للحرس الثوري الإيراني.

في سياق آخر، أكدت محكمة الاستئناف في طهران حكماً بالسجن لمدة 10 سنوات بتهمة التجسس صادراً بحق الموظفة الإيرانية في المركز الثقافي البريطاني آراس أميري.

موضوع يهمك
?
شدد الرئيس الإيراني حسن روحاني، الثلاثاء، على أن "الوضع الراهن لن يتغير إن لم ترفع الولايات المتحدة العقوبات عن بلاده...

ظريف يفاوض فرنسا.. وروحاني يتشدد في طهران ظريف يفاوض فرنسا.. وروحاني يتشدد في طهران إيران

وقال إسماعيلي إن أميري "محكومة بالسجن لمدة عشر سنوات. وأكدت محكمة الاستئناف هذا الحكم".

وأوردت وكالة ميزان تصريحاً أوّل لأميري في 13 أيار/مايو مشيرة إلى أنها "قدمت اعترافات مباشرة".

وفي السنوات الأخيرة أودع مواطنون إيرانيون بريطانيون السجن في إيران التي لا تعترف بالجنسية المزدوجة.

ومن أشهرهم نزانين زغاري راتكليف (40 عاما) التي كانت تعمل في صندوق "تومسون رويترز"، الفرع الإنساني للمؤسسة الإعلامية، وتم توقيفها في نيسان/أبريل 2016 وحكم عليها بالسجن خمس سنوات بتهمة التظاهر ضد الحكومة الإيرانية في 2009. وتنفي نزانين التهم الموجهة إليها.

إعلانات