إدانة أوروبية لإيران.. لا "كبيرة" لقمع النساء

نشر في: آخر تحديث:

دان البرلمان الأوروبي بأقصى عبارات الشدة سياسة القمع التي تستهدف ناشطات حقوق الإنسان في إيران، والنساء اللاتي رفضن لبس الحجاب.

وطالب القرار الذي حظي بدعم 660 نائباً، واعترض عليه 7 نواب، واحتفظ 46 نائبا بأصواتهم، السلطات الإيرانية باحترام المعاهدات الدولية بشأن الحقوق المدنية والسياسية.

وشجب البرلمان اعتقال السلطات الإيرانية المواطنين الإيرانيين الذين يحملون جنسيات دول الاتحاد الأوروبي وحرمانهم من حقهم في المحاكمة العادلة. وشدد على وجوب إطلاق سراحهم فوراً أو إعادة محاكمتهم وفق المواصفات الدولية.

ودان النواب الأوروبيون تعرض المعتقلين للتعذيب، وطالب السلطات الإيرانية بالتحقيق في التقارير بشأن تعرض السجناء للتعذيب.

مؤخراً، أقدمت شابة إيرانية على إضرام النار في نفسها، ما أدى لوفاتها، بعد الحكم عليها بالسجن لمحاولتها حضور مباراة كرة قدم للرجال.

وتأتي هذه الحادثة لتسلط الضوء على حقوق النساء في إيران، في الوقت الذي يمارس فيه الاتحاد الدولي لكرة القدم "الفيفا" ضغوطاً على إيران، لإلغاء أو على الأقل التساهل مع الحظر المفروض منذ ما يقرب من 40 عاماً على دخول النساء اللائي يرغبن بحضور الأحداث الرياضية للرجال.