صورة تكشف لقاء!.. خامنئي ونصرالله وسليماني

نشر في: آخر تحديث:

نشرت وسائل إعلام إيرانية صورة للقاء جرى مؤخراً بين المرشد الأعلى علي خامنئي، والأمين العام لحزب الله حسن نصرالله، وقائد فيلق القدس اللواء قاسم سليماني، ثم تناقلت الصورة صفحات على تويتر.

وأثارت الصورة التي كشفها مكتب المرشد الإيراني علي خامنئي تجمعه مع قائد فيلق القدس المسؤول عن العمليات الخارجية في الحرس الثوري قاسم سليماني، والأمين العام لحزب الله اللبناني حسن نصرالله، تساؤلات عن ملابسات وموعد التقاطها.

وتصدرت الصورة غلاف مجلة جديدة أصدرها مكتب خامنئي باسم (المسير) وأرفقت بعنوان "معادلة نصر". لكنها لم توضح موعد أو مكان اجتماع الثلاثة الذي يُرجح أن يكون تم خلال زيارة سرية لنصرالله إلى طهران.

وأجرت المجلة حواراً خاصاً في عددها مع نصرالله قالت إنه استمر خمس ساعات، شرح فيه نصرالله طبيعة العلاقات التي تربطه بالمرشد الإيراني وتأثيره ودوره في مختلف الفترات، بما فيها الأوضاع الإقليمية الحساسة.

كما تنشر "أول حوار" مع قاسم سليماني منذ توليه قيادة "فيلق القدس"، بحسب وصف المجلة التي قالت إنه كشف (خفايا وقضايا حرب الـ33 يوماً) بين إسرائيل و"حزب الله" في تموز 2006، و"تأثيرها على الهندسة الجديدة للمنطقة"، إضافة إلى "ذكريات من قائد ميداني في الحرب" من دون أن تكشف عن هويته.

وإضافة إلى نصرالله وسليماني، أجرت المجلة حواراً مع أمير عبداللهيان، مساعد رئيس البرلمان للشؤون الدولية ونائب وزير الخارجية السابق للشؤون العربية والإفريقية، وهو يعد من الدبلوماسيين المحسوبين على "فيلق القدس".

وذكر موقع خامئني أن الحوار يتناول زيارة الرئيس المصري المعزول محمد مرسي إلى طهران، والمفاوضات بين إيران والولايات المتحدة في العراق، وتفاصيل من ائتلاف "جبهة المقاومة وروسيا".

ويأتي ذلك اللقاء بعد أن وسّعت إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترمب دائرة الضغط على إيران وحلفائها عبر فرض عقوبات غير مسبوقة من قبل وزارة الخزانة الأميركية والخارجية.