عاجل

البث المباشر

الجيش الإيراني ينشر أنظمة مراقبة على الحدود مع العراق

المصدر: العربية.نت - صالح حميد

أعلن مساعد قائد الجيش الإيراني لشؤون التنسيق، الأدميرال حبيب الله سياري، أن جميع الطرق الحدودية مع العراق يجري رصدها بأساليب مختلفة من قبل قوات الجيش خلال أيام "أربعين الحسين"، بما فيها عملية رصد ومراقبة الحدود بالطائرات المسيرة.

ووفقاً لوكالة "فارس" قال سياري إنه "نظراً لحساسية الأوضاع يولي الجيش الإيراني أهمية قصوى للحدود مع العراق بهدف ضمان الأمن".

ووفقاً للوكالة، فقد قام سياري بتفقد منطقة دهلران الحدودية واطلع على مدى جهوزية وقدرات الوحدات العسكرية المتواجدة عند الطرق الحدودية معرباً عن ارتياحه للجهوزية العالية والقدرات القتالية للقوات المنتشرة في تلك المنطقة ".

موضوع يهمك
?
شهدت مدينة الناصرية جنوب العراق، تظاهرات عنيفة نتيجة خروج تجمعات كبيرة من الشباب الناقمين على الوضع الراهن في البلاد من...

العراق.. الغضب يحرق مقرات الأحزاب وصور خامنئي بالناصرية العراق.. الغضب يحرق مقرات الأحزاب وصور خامنئي بالناصرية العراق

إلى ذلك، أعلن عدد من المسؤولين الإيرانيين أن نقطة " خسروي" الحدودية مع العراق ستكون مغلقة أمام الإيرانيين، حتى تصبح الأوضاع في العراق "طبيعية".

"لن يتم فتح الحدود"

وقال محسن فتحي زاده، قائد مركز شرطة "مراسم الأربعين" إنه لن يتم فتح الحدود في "خسروي"، وإن المشاركين في حفل الأربعين يجب أن يسافروا من حدود مهران.

من جهته، قال حاكم محافظة كرمانشاه هوشانغ باسوند، إن إعادة فتح حدود خسروي تعتمد على ظروف بغداد.

وأضاف "المرور من حدود خسروي إلى محافظة ديالى لا يمثل مشكلة، لكن في مدينة بغداد هناك حظر على حركة المرور حتى إشعار آخر".

"إيران برة برة"

وظهرت عبارة "إيران برة برة.. بغداد تبقى حرة" كأبرز الشعارات التي تتردد أصداؤها في المظاهرات المناهضة للحكومة العراقية التي عمت مدنا عدة في البلاد منذ الثلاثاء الماضي.

وجاءت الهتافات المنددة بإيران بعد أعوام من التدخل الإيراني في الشأن العراقي، الأمر الذي أدى إلى تردي الأوضاع الاجتماعية والأمنية والاقتصادية في البلاد.

وارتفع عدد قتلى الاحتجاجات التي يشهدها العراق منذ أيام إلى أكثر من 100، معظمهم من المتظاهرين، وأصيب نحو 4 آلاف آخرين، وفق ما أفادت مفوضية حقوق الإنسان، السبت.

كلمات دالّة

#العراق

إعلانات