عاجل

البث المباشر

إيران تغطي جدران سفارة أميركا السابقة برسوم معادية

المصدر: العربية.نت - صالح حميد

كشفت إيران النقاب عن معرض للرسوم واللوحات والجداريات المعادية للولايات المتحدة على جدران السفارة الأميركية السابقة بينما تستعد طهران للاحتفال بالذكرى الأربعين لاقتحامها.

ووفقا لوكالة "تسنيم"، تحدث خلال مراسم افتتاح المعرض أمس السبت قائد الحرس الثوري حسين سلامي الذي قال إن "أميركا هي أكبر مصدر للأسلحة في العالم ولاعب رئيسي في الحروب".

كما اتهم سلامي واشنطن بالكذب حول دعم حقوق الإنسان والديمقراطية، معتبراً أنها تدعم "ما يقرب من جميع الطغاة"، حسب تعبيره.

هذا بينما أظهرت الرسومات صورة "عنيفة" للولايات المتحدة. وأظهرت إحدى اللوحات تمثال الحرية الأميركي وهو منهار وقد انكسرت ذراعه اليمنى الحاملة للشعلة.

إحدى الرسمات الأخرى أظهرت مثلث "عين بروفيدنس" (العناية الإلهية)، وهو الرمز المستخدم على ظهر عملة الدولار الأميركي، في بحر من الدماء تطفو فيه الجماجم.

وأظهر رسم آخر الطائرة بدون طيار "غلوبال هوك" الأميركية التي أسقطتها إيران في يونيو/حزيران الماضي فوق مضيق هرمز، بينما تنطلق خفافيش منها.

موضوع يهمك
?
هاجم المرشد الأعلى للثورة الإيرانية، آية الله علي خامنئي، الأحد، الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، وقال إنه إما ساذج أو...

خامنئي: ماكرون ساذج أو متواطئ مع أميركا إيران

وتأتي هذه الرسومات واللوحات والجداريات على جدران السفارة الأميركية بينما تستعد طهران للاحتفال يوم غد الاثنين بالذكرى الـ40 لاقتحام السفارة واحتجاز الرهائن الذي تسبب بقطع العلاقات الإيرانية الأميركية.

يذكر أنه في 4 نوفمبر/تشرين الثاني 1979، أي بعد أقل من تسعة أشهر من الإطاحة بالشاه الإيراني، اجتاح طلاب ثوريون السفارة لمطالبة الولايات المتحدة بتسليم الشاه للمحاكمة بعد نقله إلى مستشفى أميركي.

واستغرق احتجاز الرهائن 444 يوماً كاملة حتى انتهت الأزمة بإطلاق سراح 52 أميركياً، لكن الولايات المتحدة قطعت علاقاتها الدبلوماسية مع إيران في عام 1980 وتجمدت العلاقات منذ ذلك الحين.

وتصاعدت التوترات مرة أخرى بين البلدين منذ أن انسحب الرئيس الأميركي دونالد ترمب في مايو/أيار من الاتفاق النووي الإيراني المبرم عام 2015 وأعاد فرض عقوبات على طهران.

إعلانات