عاجل

البث المباشر

الأمن الإيراني يعتقل مشجعاً لفريق أهوازي بسبب هتافات

المصدر: العربية.نت - صالح حميد

اعتقلت السلطات الإيرانية المواطن الأهوازي سعيد باوي، يوم السبت، على خلفية إطلاقه، الاثنين الماضي، شعار " أنا عربي، أنت عربي، الأهواز عربي" والتي عمت ملعب مدينة الأهواز.

ويعد باوي من أشهر مشجعي فريق "فولاذ" الأهواز لكرة القدم، حيث ألهمت شعاراته مشجعي الفريق خلال مباراته مع فريق برسبوليس طهران.

وقال ناشطون أهوازيون إن سعيد باوي اقتيد إلى جهة مجهولة من قبل قوات الأمن. وقد جاء قرار اعتقاله بسبب تحريض جهات قومية متطرفة مقربة من حزب "بان إيرانيست" القومي المتطرف، الذي يحرض السلطات على أبناء القوميات والأقليات بكيل التهم الأمنية ضدهم عبر مواقع التواصل.

يذكر أن ملاعب كرة القدم باتت متنفسا للقوميات التي تشكو من الاضطهاد والتهميش والقمع، حيث تشهد شعارات وهتافات تعبر عن مطالب هذه القوميات السياسية والثقافية.

سعيد باوي(علي اليمين) سعيد باوي(علي اليمين)

وتزخر مواقع التواصل بصور ومقاطع فيديو تشير إلى هتافات قومية وسياسية لصالح عرب الأهواز والأتراك الأذربيجانيين، ما يؤدي في أحيان كثيرة الى تدخل الشرطة وحدوث اشتباكات مع الجمهور.

وفي أغسطس/آب من العام الماضي، حدثت اشتباكات بين مناصري فريق فولاد، الذي يمثل عرب الأهواز عندما حل ضيفاً على نادي برسبوليس في طهران، حيث هتف مشجعو نادي العاصمة بشعارات مهينة ضد العرب، ما استفز مشجعي النادي الأهوازي قليلي العدد في الملعب.

الفخر بالعروبة

وبعد نشر مقاطع الفيديو لتلك الشعارات المناهضة للعرب، دعا مشجعون ونشطاء بمواقع التواصل الاجتماعي من العرب الأهوازيين للحضور في مباريات الإياب، للرد على تلك الشعارات، لاسيما أن نادي برسبوليس يخوض مباراة في ملعب غدير الأهواز أمام الفريق العربي الآخر، وهو نادي "استقلال خوزستان".

ومنذ اللحظة الأولى من بدء المباراة، هتف المشجعون العرب بشعارات قومية، ومنها الفخر بالعروبة وانتماؤهم العربي، كما كان أبرز الشعارات التي تثير الطرف الآخر هو "الخليج عربي".

وبعد زيادة التوتر ومحاولة بعض من المشجعين دخول الملعب، اضطر الحكم إلى توقيف اللعب لعدة دقائق، حتى وصول قوات خاصة من الأمن التي هاجمت الجمهور واشتبكت مع المشجعين العرب. كما قام بعض المشجعين بحرق العلم الإيراني بعد انتهاء المباراة وسط هتافات قومية.

كلمات دالّة

#إيران, #أهواز, #الأهواز

إعلانات