مظاهرات بالأهواز بعد أنباء عن اغتيال شاعر سياسي

نشر في: آخر تحديث:

شهدت مدينة الأهواز مظاهرات ليلية إثر انتشار أنباء عن اغتيال الشاعر حسن الحيدري، الذي توفي صباح الأحد بعد نقله إلى المستشفى إثر وعكة صحية.

في التفاصيل، تداول ناشطون عبر مواقع التواصل صورا ومقاطع تظهر المئات من الشبان وهم يسيرون في أحياء كوت عبدالله وعلوي، والشكارة التابعة لمدينة الأهواز، وهم يهتفون بشعارات تطالب بمعرفة أسباب وفاة الشاعر حسن الحيدري الذي تم اعتقاله وسجنه عدة مرات من قبل السلطات الإيرانية، بسبب أشعاره السياسية ونشاطاته حول المطالبة بحقوق عرب الأهواز.

وتظهر المقاطع عددا من الشبان وهم يقطعون الطريق في حي كوت عبدالله، جنوب الأهواز، بإشعال إطارات السيارات وهم يرددون أهازيج شعبية وشعارات مناهضة للنظام الإيراني.

كما اتهم ناشطون أهوازيون النظام الإيراني باغتيال الحيدري من خلال تسميمه عندما كان معتقلا لدى الأجهزة الأمنية، حيث أطلق سراحه بكفالة قبل أشهر، حسب قولهم.

ويقول الناشطون إن ظاهرة الاغتيالات والتصفيات الجسدية للنخب الأهوازية ليست جديدة، ويتهمون النظام في إيران بتصفية الناشطين بشتى الوسائل منها التسميم، وحوادث السير المفتعلة، والغرق وأساليب أخرى.