عاجل

البث المباشر

أنباء عن شبكة محلية وحكومة إيران: لن نقطع الإنترنت

المصدر: العربية.نت - صالح حميد

أعلن المتحدث باسم الحکومة الإيرانية، علي ربيعي، أن "الحكومة لا تنوي قطع الإنترنت مجدداً، لا في الوقت الحاضر أو مستقبلاً"، وسط أنباء عن قرب إطلاق شبكة الإنترنت المحلية التي ستفصل المجتمع الإيراني عن العالم الخارجي.

وجاء تصريح ربيعي، خلال مؤتمره الصحافي الأسبوعي في طهران، الاثنين، رداً على سؤال حول الانتقادات بسبب تعطيل حياة العديد من المواطنين بسبب قطع الإنترنت لمدة أكثر من أسبوعين أثناء وبعد فترة الاحتجاجات الأخيرة في البلاد الشهر الماضي.

موضوع يهمك
?
بعيد الانسحاب الأميركي من العراق 2011، ظهرت عناوين ما يسمى بـ"فصائل المقاومة" وهي الميليشيات الشيعية المدعومة من إيران...

ذراع إيران في العراق.. تعرف إلى تفاصيل 3 ميليشيات ذراع إيران في العراق.. تعرف إلى تفاصيل 3 ميليشيات العراق
"الاستغناء عن الإنترنت العالمي"

من جهته، كشف الرئيس حسن روحاني، في خطاب له أمام البرلمان، الأحد، أن حكومته تنوي إطلاق الشبكة الداخلية للإنترنت قائلاً: "نعمل على إكمال شبكة المعلومات الوطنية للاستغناء عن الإنترنت العالمي".

كما أوضح أن "ضرورة إطلاق شبكة المعلومات الوطنية جاءت بتوصية من المرشد"، إلا أن ربيعي قال إن "الحكومة لا تسعی إلی تحویل إیران إلی جزيرة في العالم. وحتى لو أصر الرئيس على أننا بحاجة إلى شبكة إنترنت وطنية في أوقات الأزمات، فلن نقطع الإنترنت العالمي".

وكانت الولايات المتحدة الأميركية قد وضعت وزير الاتصالات الإيراني، محمد جواد جهرمي، في قائمة العقوبات بسبب قطع الإنترنت.

رقابة أكثر تشدداً

وفضلاً عن التعتيم على عمليات القتل التي قامت بها أجهزة النظام ضد المتظاهرين، أدى قطع الإنترنت خلال احتجاجات نوفمبر الماضي إلى تضرر العديد من قطاعات الاقتصاد الإيراني بشدة. وعلى الرغم من عودة الاتصال بالإنترنت تدريجياً، لا تزال الخدمة عبر الهاتف المحمول لا تعمل في بعض المناطق، مثل محافظة بلوشستان بالجنوب الشرقي.

ومع هذا، تحجب إيران كافة مواقع التواصل وتحظر عشرات الآلاف من المواقع الإلكترونية، حيث فسرت تصريحات روحاني حول عدم الحاجة إلى شبكات أجنبية على أنها توجه نحو رقابة أكثر تشدداً.

إلى ذلك رحب رئيس منظمة الدفاع المدني الإيراني، غلام رضا جلالي، في تصريحات له الاثنين بموقف روحاني، حول إكمال شبكة المعلومات الوطنية، بدلاً من الإنترنت العالمي، لافتاً إلى أنه "يجب على البرلمان أن يلزم الحکومة باستکمال الشبکة الوطنیة بحلول نهاية العام الإيراني الحالي الذي ينتهي في 21 مارس 2021"، وفق تعبيره.

إعلانات