عاجل

البث المباشر

رئيس أركان إيران: إذا ردت واشنطن على هجومنا سنقوم بالرد

المصدر: دبي – العربية.نت

حذّر رئیس هیئة الأرکان العامة للقوات المسلحة الإيرانية، اللواء محمد باقري، اليوم الأربعاء، المسؤولين الأميركيين من "تداعيات محتملة" إن ردت الولايات المتحدة على القصف الإيراني الذي طال قواعد تؤوي قوات أميركية في العراق.

وقال باقري: "من الآن فصاعداً، ستتلقى أي خطوة‌ شريرة‌ من قبل أميركا رداً أقوی وأوسع نطاقاً وأکثر سحقاً"، حسب تعبيره.

بدوره، قال وزير الدفاع الإيراني أمير حاتمي للتلفزيون الرسمي إن بلاده سترد بشكل "متناسب" على أي عمل عسكري أميركي جديد انتقاماً من الهجمات الإيرانية الصاروخية على أهداف أميركية في العراق.

وأضاف: "استخدمنا صواريخ قصيرة المدى... آمل أن يكون هذا درساً لا يُنسى لأميركا". وتابع: "رد إيران (على أي انتقام أميركي) سيكون متناسباً مع ما ستفعله أميركا".

موضوع يهمك
?
قال وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، الأربعاء، على "تويتر" إن إيران لا تسعى إلى التصعيد أو الحرب، وذلك بعد أن...

ظريف: لا نسعى للتصعيد.. ومستشار روحاني: أي رد سيشعل الحرب ظريف: لا نسعى للتصعيد.. ومستشار روحاني: أي رد سيشعل الحرب إيران

وفي سياق متصل، نقلت وكالة "فارس" الإيرانية للأنباء عن الرئيس الإيراني حسن روحاني قوله، إن الولايات المتحدة ربما "قطعت ذراع" قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني، لكن إيران سترد بقطع "رجل" الولايات المتحدة في المنطقة، حسب تعبيره.

وأدلى روحاني بهذه التعليقات بعدما أطلقت إيران اليوم صواريخ على قواعد تستضيف قوات أميركية في العراق، رداً على الهجوم الأميركي بطائرة مسيرة الذي أودى بحياة سليماني يوم الجمعة في محيط مطار بغداد.

وفي سياق آخر، نقلت وكالة "يونيوز" عن المتحدث باسم الحكومة الإيرانية قوله "إذا فكر الأميركيون بالرد سيتلقون رداً أكثر إيلاماً"، مشدداً على أن "العراق لن يكون آمنا للقوات الأميركية".

كما قال المتحدث: "سنتبع كل السبل القانونية في المحافل الدولية في مواجهة الولايات المتحدة.. هناك قوى في العالم لها قرارها بمعزل عن إيران تريد الانتقام لسليماني".

وكان الحرس الثوري الإيراني أعلن في بيان، فجر الأربعاء، أنه أطلق "عشرات الصواريخ أرض - أرض" على قاعدة عين الأسد بمحافظة الأنبار، مؤكداً أن العملية جاءت "انتقاما لاغتيال" قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني.

ويأتي هذا الهجوم بعد خمسة أيام من مقتل سليماني ونائب رئيس هيئة الحشد العراقي أبو مهدي المهندس، الذي كان يعتبر رجل طهران الأول في العراق، في ضربة بطائرة مسيّرة أميركية قرب مطار بغداد الجمعة.

إعلانات

الأكثر قراءة