عاجل

البث المباشر

المعارضة الإيرانية تطالب خامنئي بالتنحي

المصدر: دبي - العربية.نت

بعد أن أقر الحرس الثوري الإيراني، السبت، بمسؤوليته عن إسقاط الطائرة الأوكرانية، وما لاقى هذا الاعتراف من تنديد دولي صاحبه استنكار وسخط كبير من الواقعة، طالب زعيم "المعارضة الخضراء" في إيران مهدي كروبي، في رسالة السبت، المرشد الأعلى علي خامنئي بالتنحي وترك منصبه.

وقال كروبي القابع تحت الإقامة الجبرية في منزله منذ أعوام لخامنئي: "لا تمتلك صفات القيادة وعليك التنحي لأن لا أحد يعلم حضرتك كقائد عام للقوات المسلحة أين كنت صبيحة حادث إسقاط الطائرة، لماذا لم تصرح بشيء، لم الإنكار وكيل الأكاذيب لـ3 أيام؟".

وتابع كروبي: "هذه ليست الفضيحة الوحيدة التي تتحمل فيها المسؤولية المباشرة، هناك فضائح أخرى، لماذا لم تفتح تحقيقات بالاغتيالات المتسلسلة (في التسعينات)؟، وتزوير الانتخابات عام 2009 والقمع الدموي للمتظاهرين حينها؟ وكذلك قمع احتجاجات 2018 و2019؟ أي قائد عديم المسؤولية أنت".

وختم كروبي بالقول: "أرى أنك تفتقر إلى الحكمة والشجاعة والإدارة والقوة اللازمة للريادة وعليك التنحي".

موضوع يهمك
?
أعلن وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، أن "صوت الشعب الإيراني واضح وهو مستاء من كذب النظام. فهو سئم من وحشية الحرس...

بومبيو: الشعب الإيراني سئم وحشية الحرس الثوري بومبيو: الشعب الإيراني سئم وحشية الحرس الثوري أميركا

وجاءت رسالة كروبي هذه بعد ساعات من انطلاق تظاهرات طلابية أمام جامعة أمير كبير في طهران السب، ذكرت عنها وكالة فارس أن عدد المحتجين يقدر بنحو 700 إلى ألف شخص.

كما أكدت الوكالة أن الهتافات المنددة بالمرشد الإيراني، علي خامنئي، والسلطات قد علت كثيرا في التظاهرات، حيث طالب المحتجون خامنئي بالرحيل، وهتفوا " النظام يرتكب الجرائم وخامنئي يبرر"، و"الموت للولي الفقيه"، و"قاتل وحكمه باطل"، وفق مواقع إيرانية.

تمزيق صور لقاسم سليماني

ووصلت التظاهرات إلى أصفهان وشيراز على خلفية إسقاط الطائرة.

وقام أيضا المحتجون بتمزيق صور لقاسم سليماني الذي قتل في غارة أميركية 3 يناير الجاري، وعرضت "فارس" التي ينظر لها على نطاق واسع باعتبارها مقربة من الحرس الثوري صورا لمجموعة من الناس وصورة ممزقة لسليماني.

فيما أظهرت فيديوهات قوات الباسيج تقوم بتطويق تجمع للطلاب في طهران.

يذكر أن الحرس الثوري الإيراني كان أصدر بياناً، السبت، اعترف فيه بإسقاط طائرة الركاب الأوكرانية بصاروخ بعد تصاعد الضغوط الخارجية على طهران، لكن تعازي القيادة لأسر الضحايا لم تكن كافية في نظر بعض الإيرانيين.

كلمات دالّة

#خامنئي

إعلانات