عاجل

البث المباشر

أرملة أحد أفراد طاقم الطائرة الأوكرانية تروي رحلة زوجها الأخيرة

المصدر: العربية.نت - حسين قنيبر

وسط الذكريات وألبومات الصور التي تجمعها مع زوجها إيجور مكتوف، أحد أفراد طاقم الطائرة الأوكرانية المنكوبة التسعة، والذي قضى في الحادث تروي زوجته كرستينا ما حدث بينهما ليلة المأساة.

موضوع يهمك
?
أكد النائب بالبرلمان التونسي، منجي الرحوي، أن زيارة رئيس البرلمان، راشد الغنوشي، لأنقرة خطر على أمن تونس، مشيراً إلى أن...

نائب تونسي: أنقرة تجر المنطقة لحرب وزيارة الغنوشي "خطر" نائب تونسي: أنقرة تجر المنطقة لحرب وزيارة الغنوشي "خطر" المغرب العربي

وقالت كرستينا "في الأساس كانت هناك رحلة له إلى برشلونة (ضمن عمله في الخطوط الجوية الأوكرانية) لكن الرحلة تأخرت فطُلب منه التوجه إلى طهران ولم تكن هذه أول مرّة يتوجه إلى هناك، رحلة طهران كانت ليلاً ولذلك كانت أصعب من رحلة برشلونة، لأنه لا يوجد وقت للنوم والراحة، قال لي قبل المغادرة إنه يشعر بالقلق بسبب كلّ التوتر المحيط بالوضع الإقليمي، وأنا لم أكن متابِعة لأخبار هذا التوتر فقال لي إن الرحلة إلى هذه المنطقة من العالم ليست آمنة في هذه الفترة فقلتُِ له: لا تقلق، ستكون على متن طائرة مدنية ولا سبب لديك كي تقلق".

وأضافت "قبل الكارثة بيوم أرسل لي من طهران رسائل نصّيّة تضمنت مزاحاً وأرسل صوراً، وفي يوم الرحلة اتصل بي عدة مرات إلى أن فَرَغَت بطاريةُ هاتفه، كان يقول إن لديه شعوراً سيئاً وإنه لم يكن يريد المجيء إلى منطقة فيها توتر، اتصالاته المتكررة من طهران لم تكن اعتيادية وقد استغربتُ ذلك خصوصاً أنه لم يكن لديه مواضيع محددة ولا شيء مهم ليقوله لي، أما المكالمة الأخيرة بيننا فكانت قبل إقلاع الطائرة بدقائق".

وأوضحت: "في المكالمة الأخيرة قبل إقلاع الطائرة لاحظتُ قلقاً كبيراً في صوته، لم يكن خائفاً من الطيران بل كان لديه شعور سيئ لا يمكن تفسيره. كان خائفاً من التوتر الإقليمي، سألتُه: هل طاقم قيادة الطائرة لديه خبرة؟ كم راكباً كان على متن الطائرة؟ وغيرها من الأسئلة المرتبطة بعمله".

وأضافت" تلقّيْتُ خبر الكارثة عندما استيقظتُ الأربعاء في الثامن من يناير، وجدتُ أن عدداً كبيراً من الرسائل قد أُرسل لي من أصدقاء وكانت هناك مكالمات عديدة من والدة إيغور، فأدركتُ أن شيئاً سيئاً قد حصلَ".

وقالت كرستينا "دخلتُ على الموقع الإلكتروني لشركة الطيران الأوكرانية لأجدَ عبارة "الرحلة مُلغاة" وهذا يعني عموماً حصول أمر سيئ، اتصلتُ بوالدة إيغور فكانت منهارة وتبكي ففهمت أن إيغور لن يعود، ثم قالت لي إن الطائرة التي كان على متنها تحطمت وقُتل فيها 176 شخصاً، لم أشأْ تصديق الخبر فقلتُ لها إنني سأتحقق من الأمر، اتصلتُ بصديق إيغور وزميله في العمل فأكد لي أن الخبر صحيح، فقد تحطمت الطائرة بمن فيها".

صاروخ من الحرس الثوري

وكانت 5 دول متضررة من حادثة الطائرة الأوكرانية قد طالبت إيران، التي أسقطت الأسبوع الماضي بصاروخ من الحرس الثوري، مودية بحياة 176 راكباً، معظمهم كنديون وإيرانيون، وهي: كندا وأوكرانيا والسويد وأفغانستان وبريطانيا، في بيان صدر عقب اجتماع مسؤولين في لندن، الخميس، إيران بدفع تعويضات لعائلات الضحايا وإجراء "تحقيق دولي شامل ومستقل وشفاف" في الحادث. وقالت الدول الخمس إنها ترحب بتعاون إيران حتى الآن.

وطلبت الدول الخمس من إيران إجراء عملية تحديد هويات الضحايا بكرامة وشفافية مع احترام رغبات العائلات، فيما يتعلق بالعودة إلى الوطن.

إعلانات