إيران تعتقل مراهقاً ركل صورة سليماني

نشر في: آخر تحديث:

أعلن قائد شرطة طهران، حسين رحيمي، القبض على مراهق في طهران بتهمة ركل صورة لقاسم سليماني، قائد فيلق القدس، الذي قتل بغارة أميركية في بغداد في 3 يناير الجاري.

ونقلت وكالة الأنباء الطلابية الإيرانية "إيسنا" عن رحيمي، قوله خلال مؤتمر صحافي، الأربعاء، أنه "تم التعرف على الشخص الذي ركل صورة قاسم سليماني في الشارع قبل بضعة أيام".

وأشار رحيمي إلى أن هذا الشخص تحت سن 18 عاماً، وقد تم إطلاق سراحه بكفالة لحين محاكمته.

ووفقاً لمنظمات حقوقية إيرانية، كان الشاب المعتقل قد قام خلال اليوم الثاني من الاحتجاجات الغاضبة على قيام الحرس الثوري بإسقاط طائرة أوكرانية مدنية ومقتل جميع ركابها، بتسلق عمود نصب عليه ملصق كبير لقاسم سليماني وقام بركله برجله.

وكان العديد من المقاطع، عبر مواقع التواصل الاجتماعي، أظهرت قيام المتظاهرين بركل وحرق وتمزيق صور سليماني.

وكان المرشد الأعلى الايراني، علي خامنئي، قد هاجم في أول خطبة له بصلاة الجمعة بعد 8 سنوات، في 17 يناير، المتظاهرين الذين وصفهم بـ"بضع مئات ممن أهانوا صورة الجنرال سليماني"، قائلا إنهم "لا يمثلون الشعب الإيراني".

من جهته، قائد شرطة طهران إن الشخص المعتقل كان قاصراً "واعترف بأنه ارتكب الجريمة لأنه كان منخدعاً بدعاية مواقع التواصل الاجتماعي"، ما دفع بالناشطين أن يذكروا بأسلوب السلطات الإيرانية في انزاع الاعترافات القسرية للمعتقلين تحت التعذيب.

وقال قائد الشرطة إن الشاب قد أطلق سراحه بكفالة بعد التحقيقات الأولية.

يذكر أن السلطات الإيرانية اعتقلت العشرات خلال احتجاجات 11 و12 يناير عندما خرج الآلاف في طهران ومدن أخرى وهم يرددون شعارات ضد الحرس الثوري النظام الإيراني والمرشد خامنئي وطالبوه بالتنحي، محملين إياه مسؤولية إسقاط الطائرة الأوكرانية باعتباره القائد الأعلى للقوات المسلحة.