ناشطة إيرانية تتعرض لنزيف داخلي بعد اعتقالها بشكل عنيف

نشر في: آخر تحديث:

تدهورت صحة الناشطة الإيرانية في مجال حقوق المرأة بهارة هدايت، بعد تعرضها للضرب والإهانة أثناء اعتقالها الأسبوع الماضي، وإضرابها عن الطعام لاحقاً في سجن قرتشك بطهران وفق ما أفاد موقع "زيتون" الإصلاحي.

وتعرضت هدايت لنزيف حاد في المعدة، وذلك بعد ثمانية أيام من اعتقالها بشكل عنيف وضربها بقسوة من قبل عناصر الأمن، في حرم جامعة طهران.

يذكر أن بهارة هدايت اعتُقلت بعدما تم استدعاؤها عبر مكالمة هاتفية إلى مبنى حراسة جامعة طهران، وتعرضت للضرب عندما طالبت عناصر الأمن أن يبرزوا حكماً قضائياً يقضي باعتقالها.

وذكرت منظمات حقوقية، نقلاً عن شهود عيان، أن عناصر الأمن قاموا بضرب هدايت وسحبها بقوة من شعرها، لإدخالها في السيارة ونقلها إلى سجن بالقوة.

وكان "مركز حقوق الإنسان في إيران"، ومقره نيويورك، قد ذكر في تقرير إن أجهزة الاستخبارات الإيرانية تشن حملة اعتقالات واستدعاءات ضد الصحفيين وتداهم منازلهم وتصادر معداتها في حملة لإسكات الانتقادات حول "هندسة" الانتخابات البرلمانية التي ستجرى هذا الشهر.

وأكد المركز أن الحملة طالت ما لا يقل عن 10 صحفيين، معظمهم تم اعتقالهم أو استدعاؤهم من قبل استخبارات الحرس الثوري، في غضون الأسبوعين الماضيين.