عاجل

البث المباشر

نظام إيران يستغل خاتمي "المحظور" لحشد الناخبين

المصدر: دبي - العربية.نت

نشرت وسائل الإعلام الإيرانية صورا ومقطع فيديو للرئيس الإيراني السابق محمد خاتمي الذي يخضع لحظر إعلامي، بموجب قرار من المجلس الأعلى للأمن القومي في البلاد.

وسُمح لوسائل الإعلام بما فيها التابعة للحرس الثوري مثل وكالة "تسنيم" بنشر صور ولقطات خلال الإدلاء بصوته لكن دون السماح له بالتحدث إلى وسائل الإعلام.

خطوة للحشد

وفسر مراقبون هذه الخطوة بأنها تأتي في إطار تشجيع الناس على المشاركة في الانتخابات في ظل دعوات المقاطعة الواسعة من قبل ناشطين وأحزاب ومجموعات معارضة في الداخل والخارج.

ويقول المقاطعون إن نتائج الانتخابات معروفة مسبقا مع رفض معظم ترشيحات الإصلاحيين والمستقلين عن ساحة الانتخابات البرلمانية.

موضوع يهمك
?
جددت عائلة الفنانة والرسامة الكردية الإيرانية پریسا سیفی المعتقلة منذ أكثر من ثلاثة أشهر، دعوتها للمجتمع الدولي...

عائلة معتقلة بإيران: المخابرات تنتزع اعترافات كاذبة منها عائلة معتقلة بإيران: المخابرات تنتزع اعترافات كاذبة منها إيران

وكان محمد رضا باهنر، وهو من أبرز الشخصيات الأصولية المتشددة المقربة من المرشد الإيراني علي خامنئي، قال إنه ليس هناك منافس حقيقي للأصوليين في البرلمان القادم.

توقعات بالنتائج

ومن المتوقع أن يكون 240 مقعدا من أصل 290 في البرلمان من نصيب الأصوليين.

وفقا لمراقبين، يدفع المتشددون وبإيعاز من المرشد الأعلى الإيراني علي خامنئي، أن يكون البرلمان والحكومة المقبلان من المتشددين لإنهاء الانقسامات الداخلية وإقصاء أية أصوات إصلاحية تطالب بتغيير السياسات الداخلية والخارجية وقبول التفاوض مع الولايات المتحدة.

هذا وأظهرت العديد من المقاطع عبر مواقع التواصل فتور المشاركة في ساعات الصباح الأولى في العاصمة طهران ومختلف المدن الإيرانية.

الانتخابات واجب شرعي!

من جهته، كان المرشد الإيراني علي خامنئي قد حث الناخبين في البلاد على الإقبال بكثافة على التصويت "درءاً للأعداء"، بحسب تعبيره.

خامنئي(فرانس برس) خامنئي(فرانس برس)

ودعا خامنئي على تويتر، الثلاثاء، إلى الإقبال بكثافة على الانتخابات البرلمانية لإظهار الوحدة في مواجهة "الأعداء" قبل أيام من التصويت الذي يعتبره المرشد الإيراني استفتاء على شعبيته.

كما قال في كلمة ألقاها في طهران بحضور عدد من أهالي مدينة تبريز بمناسبة دور هذه المدينة في ثورة 1979: "أقول لكم إن الانتخابات جهاد عام، ودعم للبلاد وتحافظ على سمعته".

وفي جانب آخر من كلمته لجأ زعيم النظام الإيراني إلى الإفتاء الديني قائلاً "باعتقادي أن المشاركة في الانتخابات حكم وواجب شرعيان، بالإضافة إلى أنها واجب وطني وثوري وحق مدني"، على حد تعبيره.

كلمات دالّة

#إيران, #خاتمي

إعلانات

الأكثر قراءة