إيران.. 41 من مصابي كورونا التقطوا العدوى من مراكز صحية

نشر في: آخر تحديث:

فجر أحد النواب الإيرانيين، الاثنين، فضيحة مدوية، إذ كشف أن 41 من مصابي فيروس كورونا في البلاد التقطوا العدوى من مراكز طبية.

وقال محمد حسين قرباني، نائب رئيس لجنة الصحة بالبرلمان الإيراني، بحسب ما أفادت وسائل إعلام إيرانية أن "41% من مرضى کورونا أصيبوا بالعدوى خلال مراجعة المراكز الطبية" يأتي ذلك فيما أعلنت إيران عن ارتفاع الوفيات بفيروس كورونا إلى 66 والإصابات إلى 1501.

الحكومة: لا للتجمعات

من جهته، أعلن المتحدث باسم الحكومة الإيرانية، علي ربيعي، في مؤتمر صحافي الاثنين أن كورونا أصبح المسؤولية الأولى للحكومة الإيرانية. وأضاف أن إيران كانت شفافة في التعامل مع كورونا. وقال: سيطرنا على الأوضاع الصحية رغم كل العقبات.

كما أعلن تعطيل المدارس حتى نهاية هذا الأسبوع، مطالباً الشعب الإيراني بعدم إقامة المراسم التي تشهد تجمعات.

يأتي هذا وسط تزايد الانتقادات للسلطات الإيرانية بسوء إدارة الأزمة الصحية هذه، والتستر على الأعداد الحقيقية للإصابات، لاسيما في بداية انتشار الفيروس المستجد.

رصد المصابين من منزل لمنزل

يذكر أن وزارة الصحة الإيرانية كانت قد أعلنت، الأحد، ارتفاع عدد الوفيات الناجمة عن كورونا إلى 54، وعدد الحالات المصابة إلى 978 شخصاً.

وقال المتحدث باسم الوزارة كيانوش جهانبور إنه تم تأكيد حالات جديدة في عدة مدن، من بينها مشهد، التي تعد موطناً لأهم الأضرحة الشيعية في إيران وتجذب زواراً من جميع أنحاء المنطقة. وكانت الحكومة قد دعت إلى غلق تلك الأضرحة أمام الجمهور، إلا أن عدداً من رجال الدين لم يستجيبوا.

كما أوضح أن "هناك 385 حالة إصابة جديدة في الساعات الأربع والعشرين الماضية، مما يرفع العدد الإجمالي إلى 978، وعدد الوفيات 54". ودعا المتحدث الإيرانيين إلى تجنب أي تنقلات غير ضرورية والبقاء بالمنازل.