إعلام إيراني: وفيات كورونا 483.. والفيروس يصل لحوزة قم

نشر في: آخر تحديث:

أفاد موقع إيران إنترناشيونال - عربي على "تويتر"، نقلاً عن مصادر، مساء الأربعاء، بأن عدد الوفيات في جميع المحافظات الإيرانية جراء فيروس كورونا وصل إلى 483 شخصاً، كما أفاد بوفاة محسن حبيبي، أحد مدرسي الحوزة العلمية في قم، ونقل عن مواقع إيرانية قولها إن وفاته كانت بسبب إصابته بفيروس كورونا، وهو ما أكده موقع "انتخاب" الإيراني.

وكان موقع "بيك إيران" كشف عن وفاة أحد قيادات مخابرات الحرس الثوري (القوات الأرضية) بسبب كورونا. وأضاف أن رمضان بورقاسم، قائد في مخابرات الحرس الثوري ونائب وزير الاتصالات في حكومة روحاني الأولى والثانية ورئيس هيئة ومقر إقامة صلاة الجمعة في مدينة ساري توفي في مستشفى الخميني في ساري بسبب إصابته بمرض كورونا. إلا أن مواقع إيرانية نفت وفاته بكورونا وذكرت أنه توفي وفاة طبيعية

يأتي ذلك فيما ذكر الموقع الإلكتروني للرئاسة الإيرانية نقلا عن الرئيس حسن روحاني أثناء حديثه في اجتماع للحكومة، الأربعاء، أن تفشي فيروس كورونا في البلاد أصاب كل الأقاليم تقريباً البالغ عددها 31 محافظة.

وأضاف "هذا المرض واسع الانتشار. لقد وصل إلى كل أقاليمنا تقريبا، وبشكل ما هو مرض عالمي أصاب العديد من بلدان العالم، ويجب علينا العمل معا لمعالجة هذه المشكلة في أسرع وقت ممكن".

وأعلن متحدث باسم وزارة الصحة في وقت سابق أن عدد الوفيات بسبب كورونا في إيران بلغ 92 شخصا في ظل وجود 2922 حالة إصابة مؤكدة، وهو أعلى رقم للوفيات في العالم خارج الصين.

فيما نقلت وكالة مهر للأنباء عن رئيس مجلس تحديد السياسات العامة لأئمة الجمعة حاج علي أكبري إلغاء صلاة الجمعة في جميع عواصم المحافظات في إيران.

كشف موقع "إيران واير"، الأربعاء، عن إصابة إسحاق جهانغيري، نائب الرئيس الإيراني، بفيروس كورونا، وهو الآن في الحجر الصحي في بيته ويخضع للعلاج من قبل فريق طبي.

وفي وقت سابق، أفاد موقع "أخبار إيران"، في خبر عاجل، بإصابة وزير الصناعة الإيراني، رضا رحماني، بفيروس كورونا، وهو ما أكده أيضاً موقع "عصر إيران"، الذي أفاد بأنه حالياً تحت الرعاية المركزة، وأن صحته تشهد تحسناً.

من جانبها، نفت وزارة الصناعة الإيرانية إصابة الوزير بفيروس كورونا، وقالت إن سبب سعاله في أحد البرامج التلفزيونية هو بسبب إصابته بالمواد الكيمياوية إبان حرب العراق وإيران.

وما زال فيروس كورونا يتفشى في إيران عامة، وبين صفوف المسؤولين خاصة. فقد أعلن نائب رئيس البرلمان الإيراني، عبدالرضا مصري، الثلاثاء، إصابة 23 نائباً بالفيروس المستجد.

ونقلت وكالة "نادي المراسلين الشباب" الحكومية الإيرانية عن مصري قوله إن إصابات هؤلاء النواب جاءت بسبب احتكاكهم بالناس.