كورونا يتوسع.. وفاة مدير مركز التفسير في قم بإيران

نشر في: آخر تحديث:

يتوسع فيروس كورونا في حصد أرواح المسؤولين السياسيين والدينيين في إيران، حيث أفادت وسائل إعلام إيرانية، اليوم الجمعة، بوفاة مدير مركز التفسير في الحوزة العلمية أكبر دهقان، بمدينة قم، بسبب إصابته بكورونا.

وكانت وسائل إعلام أعلنت عن وفاة مساعد السلطة القضائية الإيرانية، علي خلفي، والسفير الإيراني الأسبق لدى سوريا، حسين شيخ الإسلام، دخلت النائبة عن مدينة طهران، فاطمة رهبر في غيبوبة، جراء إصابتها بالفيروس المستجد، حسب ما ذكرت وسائل إعلام إيرانية الجمعة.

وكانت وكالة "تسنيم" كشفت في وقت سابق أن حالة رهبر "سيئة للغاية".

إلى ذلك، أعلن رئيس البنك المركزي الإيراني، عبدالناصر همتي، وفاة 6 من موظفي النظام المصرفي بسبب كورونا.

وکتب في حسابه على إنستغرام: "وفقًا للمعلومات الواردة، توفي حتى الآن 6 من الزملاء الأعزاء والکادحين في النظام المصرفي بسبب فيروس كورونا أثناء تقديمهم الخدمات للمواطنين". وأضاف "على الرغم من مخاطر العمل في فروع البنك، فإننا نشهد على الجهود التي يبذلها زملاؤنا في النظام المصرفي لخدمة الناس، خاصة في فروع البنك المركزي".

إلى ذلك، أعلنت إيران، الجمعة، تسجيل 17 وفاة جديدة بسبب فيروس كورونا المستجد، ما يرفع الحصيلة الإجمالية للوفيات إلى 124.

وقال المتحدث باسم وزارة الصحة كيانوش جهانبور في مؤتمر صحافي: "تأكدنا من وجود 1234 حالة جديدة، وهو رقم قياسي في الأيام الأخيرة، ويرفع ذلك عدد الإصابات الإجمالي إلى 4747".

وأضاف أن الإصابات الجديدة تخص "على الأرجح من أصيبوا بالفيروس قبل أسبوعين، وجاؤوا إلينا بعد ظهور الأعراض عليهم".