رقم قياسي جديد في إيران.. وفاة 129 بكورونا بيوم واحد

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت إيران، الاثنين، أن عدد الوفيات بسبب فيروس كورونا ارتفع إلى 853 حالة بعد تسجيل 129 حالة خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية، بينما زاد عدد الإصابات إلى 14991.

وقال المتحدث باسم وزارة الصحة الإيرانية كيانوش جهانبور في مؤتمر صحافي متلفز "ندعو الجميع لأخذ هذا الفيروس على محمل الجد وعدم محاولة السفر إلى أي محافظة إطلاقا"..

كما أضاف "إذا حكمنا بحذر، يبدو أن آثار الجهود الإجمالية من الناس وتدخلات المنظومة الصحية تظهر في مدينة قم وغيلان".

يذكر أن الحصيلة الأخيرة ترفعالعدد الإجمالي للوفيات في إيران إلى 853 منذ 19 شباط/فبراير، عندما أعلنت الحكومة أول حالتي وفاة بالوباء.

وسجّلت محافظة طهران أعلى عدد من الإصابات الجديدة مع تسجيل 200 حالة، لكن العدد أقل بنحو 50 إصابة عن اليوم السابق.

في حين حلّت محافظة أصفهان (وسط) في المرتبة التالية مع تسجيل 118 إصابة بينما جاءت مازندران (شمال) بعدها مع تسجيل 96 حالة.وسجّلت قم (وسط) حيث ظهر الفيروس أول مرة في البلاد 19 إصابة جديدة، ما رفع المجموع إلى 1023.

وبلغ إجمالي الإصابات في غيلان 858 بينها 18 حالة جديدة. ويعرف أن المنطقة الواقعة في شمال إيران قبلة سياحية وبين محافظات إيران الـ31 الأكثر تأثرا.

إلى ذلك، توفي عضو مجلس خبراء القيادة في إيران هاشم بطحائي بعد إصابته بفيروس كورونا، بحسب ما أفادت عدة وسائل إعلام إيرانية الاثنين.

وأوضحت وكالة أنباء نادي الصحافيين (باشكاه خبرنكاران) أن بطحائي توفي فجراً في مستشفى بهشتي في مدينة قم.

وأمس الأحد، حذر قائد عمليات مكافحة كورونا في طهران علي رضا زالي، من تضاعف أعداد المصابين بكورونا في العاصمة الإيرانية. وقال إن هناك تأخيرا في جهود السيطرة على الفيروس في طهران، وفق ما نقلته وسائل إعلام إيرانية.

جاء ذلك بعدما حذر محمد رضا كلائي، رئيس بلدية مدينة مشهد، عاصمة محافظة خراسان وثاني أكبر مدينة في إيران، الأحد، من أن "عدد المصابين والوفيات جراء فيروس كورونا في المدينة في ازدياد"، قائلاً "نقترب من الوباء العام في مشهد".