لمكافحة كورونا.. روحاني يطالب خامنئي بمليار دولار من الاحتياطي

نشر في: آخر تحديث:

قال الرئيس الإيراني حسن روحاني، إنه بعث برسالة إلى المرشد الأعلى علي خامنئي، يطلب فيها الإذن بسحب مليار دولار من احتياطي البلاد للإنفاق على مكافحة تفشي فيروس كورونا.

وأعلن روحاني، خلال حديثه في اجتماع اللجنة الاقتصادية لحكومته، الخميس، أن وزارة الصحة بحاجة إلى مليار دولار للأشهر الثلاثة المقبلة للسيطرة على تفشي المرض.

ووفقا للرئيس الإيراني، فإن هذا المبلغ سينفق بشكل خاص على معدات المستشفيات والصحة العامة واحتياجات النظافة.

ويعرف الصندوق الاحتياطي من العملة الأجنبية رسميًا باسم صندوق التنمية الوطنية، وليس من المفترض أن يعوض عن عجز الميزانية، لكن المرشد الإيراني قام عدة مرات بسحب مبالغ من الصندوق من أجل تنفيذ سياساته.

وعقب اغتيال قاسم سليماني، قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني، بقصف أميركي بالقرب من مطار بغداد في يناير الماضي، خصص خامنئي 200 مليون يورو (220 مليون دولار) من الصندوق لفيلق القدس.

كما قدم عدة مئات الملايين من الدولارات للحرس الثوري الإيراني والتلفزيون المملوك للدولة في السنوات السابقة من الصندوق الذي تم إنشاؤه أصلاً للادخار لأجيال إيران المستقبلية.

وبينما تحدث الرئيس الإيراني حسن روحاني عن تمكن إيران من السيطرة على تفشي كورونا قائلا "نحن في وضع أفضل من العديد من الدول الأخرى في العالم على الرغم من أننا تعرضنا لضغوط بسبب العقوبات الأميركية"، يعاني العديد من المرضى من نقص الإمكانيات، منها عدم وجود أسرّة في المستشفيات.

وبينما أظهرت العديد من المقاطع عشرات المرضى يرقدون في أسرة مؤقتة في ممرات المستشفيات ومواقف السيارات، قال روحاني إن هناك العديد من أسرة المستشفيات الفارغة في المستشفيات الإيرانية.

وفي حين أعلنت الصحة الإيرانية، أن وفيات كورونا ارتفعت إلى 2234، والإصابات إلى 29406 حالات، تقول مصادر صحافية ترصد إعلان المراكز الطبية في المحافظات، إن الوفيات بلغت أكثر من 3 آلاف حالة، وعدد المصابين يفوق 60 ألف شخص أي ضعف الأرقام الرسمية المعلنة.