عاجل

البث المباشر

ظل الفيروس يتسلل إلى سجون إيران.. مواجهات وفرار العشرات

المصدر: العربية.نت - صالح حميد

شهدت سجون إيران ثلاث حالات تمرد على الأقل، يومي الجمعة والسبت، استمراراً لأحداث مماثلة حصلت خلال الأسبوعين الماضيين بسبب خوف السجناء من انتشار فيروس كورونا بعد إصابة ووفاة عدد منهم.

وأفادت تقارير منظمات حقوقية بهروب العشرات من سجن مهاباد، بمحافظة كردستان غرب إيران مساء السبت، بينما استطاعت قوات الأمن السيطرة على تمرد آخر حصل في سجن ألوند بمحافظة همدان وسط البلاد.

موضوع يهمك
?
مع وصول عدد الوفيات بفيروس كورونا في بريطانيا إلى أكثر من ألف، حذّر رئيس الوزراء بوريس جونسون من أنّ بلاده ستّتجه نحو...

جونسون يوجه رسالة لكل بيت بريطاني: الأسوأ قادم جونسون يوجه رسالة لكل بيت بريطاني: الأسوأ قادم العرب و العالم

إلى ذلك ذكرت وكالة الأنباء الإيرانية "إرنا" في تقرير الأحد، أن اشتباكات داخل سجن همدان حدثت مساء السبت بين الحراس والسجناء بسبب محاولة التمرد، وتمت السيطرة على الوضع.

غير أن ناشطين عبر مواقع التواصل الاجتماعي قالوا إن عدداً من السجناء تمكنوا من الهرب بعد حرق قسم من السجن، واشتبكوا مع الحراس الذين فتحوا النار عليهم.

مواجهات وإطلاق نار

ونقلت قناة "در تي في" المعارضة عن مصادر محلية في همدان قولها إن "معتقلين في سجن ألوند بالمحافظة أقدموا على التمرد والمواجهات مع قوات الأمن خشية تفشي فيروس كورونا المستجد داخل السجن"، مضيفة أن "قوات الأمن قامت بإطلاق النار على السجناء الهاربين الذين تمكنوا من الفرار داخل الأزقة"، مبينة أن "العدد الدقيق للهاربين وكذلك للمصابين من السجناء لا يزال غير معروف".

يذكر أن عشرات السجناء فروا من سجن مدينة سقّز، بمحافظة كردستان، الجمعة، بعد رابع تمرد في السجون الإيرانية بغضون أسبوعين بسبب مخاوف من تفشي كورونا.

كما لفتت وكالة "فارس" المقربة من الحرس الثوري، إلى أن معلومات موثقة أكدت قيام السجناء بالتمرد مساء الجمعة داخل سجن مدينة سقّز، حيث تمكن 80 منهم من الهروب.

إجازة لـ85 ألف سجين

وحدثت حالت تمرد مماثلة في سجون تبريز وبارسيلون في خرم آباد وأوليغودارز خلال الأيام الماضية، وهرب عشرات السجناء، وسط قلق متزايد من انتشار كورونا وعدم منح السجناء إجازات شبيهة بأقرانهم في السجون الأخرى.

يشار إلى أن السلطة القضائية الإيرانية كانت قد منحت إجازة لحوالي 85 ألفا من مجموع أكثر 280 ألف سجين بسبب مخاوف من انتشار كورونا، لكنها استثنت أغلب السجناء السياسيين على الرغم من مناشدات منظمات حقوق الإنسان والنشطاء.

وكانت منظمة العفو الدولية، قد أصدرت مناشدة الخميس في رسالة موجهة إلى رئيس السلطة القضائية الإيرانية، إبراهيم رئيسي، ذكرت فيها أنه يتعين على السلطات الإيرانية "الإفراج الفوري وغير المشروط" عن مئات من سجناء الرأي وسط بواعث قلق خطيرة بشأن انتشار كورونا في السجون.

كلمات دالّة

#إيران, #كورونا

إعلانات

الأكثر قراءة