عاجل

البث المباشر

قوات البر بإيران على خطى الحرس..جهاز يقتل كورونا بدقائق

المصدر: دبي - العربية.نت

سلكت القوات البرية في إيران درب الحرس الثوري على ما يبدو في الكشف عن "ابتكارات" لمحاربة كورونا. فبعد أن أعلن قائد الحرس الثوري، حسين سلامي، قبل يومين الكشف عن جهاز تشخيص للإصابة بفيروس كورونا عن بعد متر وخلال 5 ثوان، كشف کیومرث حيدري، قائد القوات البرية، هذه المرة عن جهاز آخر لمكافحة الفيروس المستجد.

وظهر حيدري خلال برنامج تلفزيوني، قائلاً "صنعنا جهازاً يعمل بطريقتين ضد كورونا: الاستئصال، والتشخيص".

كما أضاف: "يمكن للجهاز أيضاً خلال 5 دقائق القضاء كلياً على الفيروس المستجد وتدميره".

أتى ذلك بعد أن نال جهاز الحرس الثوري نصيبه من الانتقادات على مدى اليومين الماضيين، إذ أعلنت وزارة الصحة نفسها عدم تأييدها لهذا الجهاز، كما شككت الجمعية الإيرانية للعلوم الفيزيائية به أيضاً.

"كشف الإصابة عن بعد"

وكان قائد الحرس الثوري الإيراني، أعلن في مؤتمر صحافي بثته "شبكة خبر" التابعة لهيئة الإذاعة والتلفزيون الإيرانية، الأربعاء، أن قوات الباسيج اخترعت جهازاً يمكنه كشف الإصابة بالفيروس المستجد عن بعد 100 متر وفي غضون 5 ثوان فقط!

وقال سلامي لدى كشفه عن الجهاز الجديد: "إن ما ترونه ظاهرة جديدة وفريدة، حيث اخترعه بعض العلماء المخلصين في الباسيج بعد انتشار فيروس كورونا في البلاد". وأضاف: "إن العمل الأساسي للجهاز مبني على إنشاء مجال مغناطيسي، أي من خلال تعبئة فيروس ثنائي القطب في الجهاز"، لكنه لم يوضح ما المقصود بـ"فيروس ثنائي القطب".

يذكر أن هذا الاختراع أثار موجة انتقادات وسخرية على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث طالب عدد من المغردين الإيرانيين الحرس بالمثابرة على العمل من أجل توفير علاجات لكورونا عن بعد أيضاً.

إعلانات

الأكثر قراءة