تصعيد التوتر.. إيران تضيف 100 زورق لبحريتها في الخليج

نشر في: آخر تحديث:

أعلن قائد الحرس الثوري الإيراني، حسين سلامي، إضافة 100 زورق حربي جديد للبحرية الإيرانية في ميناء بندر عباس، المطل على الخليج العربي، وقال إن "دفاعنا استراتيجي وإن تكتيكاتنا هجومية".

وقال سلامي في كلمة له الخميس أثناء حفل لتدشين الزوارق، إن القوة الدفاعية الإيرانية لديها "العديد من القدرات المخفية والعلنية"، مضيفاً أن "الجزء المهم والخطير من قوتنا مخفي".

ووفقا لوكالة "مهر" فقد رد سلامي علي التهديدات الأميركية بالقول إن "أعداءنا سيرون قوة إيران إذا تعرضوا لنا، حيث ستنهال عليهم النيران من الأرض والجو إلى درجة أنها ستصبح جهنم لهم".

هذا وذكرت الوكالة أن الزوارق الجديدة التي أضيفت إلى البحرية التابعة للحرس الثوري الإيراني كانت "في فئات مختلفة، بما في ذلك عاشوراء وطارق وذو الفقار".

وأضافت أن هذه الزوارق ذات "قوة هجومية عالية، وكان لها تأثير كبير على تحسين القدرة القتالية للحرس الثوري في منطقة الخليج ومضيق هرمز".

يذكر أن السفن الحربية والقوارب السريعة الإيرانية زادت من احتكاكاتها خلال الفترة الأخيرة مع القوات البحرية الأميركية، كان آخرها قبل حوالي أسبوعين عندما قام 11 زورقا من الحرس الثوري بالاقتراب بشكل خطير من سفن أميركية.

ووصف الأسطول الخامس للبحرية الأميركية، ومقره في البحرين، تحركات الزوارق السريعة التابعة للحرس الثوري الإيراني بأنها "غير مهنية" و "غير آمنة"، وقال إن زوارق الحرس الثوري الإسلامي اقتربت من السفن الأميركية، وفي حالة واحدة مرت القوارب على بعد 10 أمتار من إحدى السفن.

وعقب الحادث، أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترمب أنه أمر القوات الأميركية باستهداف وتدمير زوارق وسفن الحرس الثوري الايرانية إذا أزعجت السفن الأميركية.