عاجل

البث المباشر

جدل بإيران.. عامل شنق نفسه على بئر نفطي بالأهواز

المصدر: العربية.نت - صالح حميد

أثارت قضية قيام عامل في إحدى شركات النفط الإيرانية في الأهواز، ويدعى عمران مقدم، بشنق نفسه على أحد الآبار الذي يعمل فيه، بسبب عدم دفع رواتبه منذ أشهر، جدلا واسعا عبر الإعلام الداخلي ومواقع التواصل، ما دفع بالسلطات أن ترد وتنفي مسؤوليتها عن الحادث.

وقال تورج دهقاني المسؤول في وزارة النفط الإيرانية، في مقابلة مع التلفزيون الحكومي الجمعة، أن العامل لم ينتحر لعدم حصوله على أجره"، حسب تعبيره.

موضوع يهمك
?
صُدم الشارع المصري خلال الساعات الماضية بمأساة حلت في إحدى دور المسنين، بعد أن رفض أبناء استلام أهاليهم، إثر تسلل فيروس...

صدمة في مصر.. الفيروس يضرب دار مسنين والأبناء يتهربون صدمة في مصر.. الفيروس يضرب دار مسنين والأبناء يتهربون مصر

كما أصر المسؤول على عدم وجود "إهمال"، مضيفا أن العامل الشاب موظف في شركة مقاولات صغيرة بوزارة النفط، لكن زملاء العامل عمران مقدم، أكدوا أنه شنق نفسه الأربعاء في أحد حقول النفط في الأهواز، بعد فشل مناشداته المتكررة للمقاول بدفع أجوره المتأخرة.

ونشر الإيرانيون عبر التواصل الاجتماعي مقطعا يظهر مقدم، الذي عمل كحارس أمن في بئر نفط F19 بحقل "يادافاران"، وهو مشنوق.

في حين، قالت وسائل إعلام أنه أقدم على الانتحار بعد إجراء مكالمة مع المقاول قائلاً إنه معوز ولا يمكنه إطعام عائلته بعد الآن، دون أن يتلقى ردا حول موعد دفع أجوره.

حقل يادافاران النفطي حقل يادافاران النفطي

هذا ونقلت وكالة أنباء نشطاء حقوق الإنسان الإيرانيين (هرانا) عن زميل الشاب قوله إن المقاول لم يدفع أجره البسيط لمدة شهرين وعندما اتصل بهم قالوا إنهم لا يستطيعون دفع أجره، ثم قام بعد المكالمة إلى بئر النفط وشنق نفسه.

في غضون ذلك، طلب وزير النفط الإيراني بيجن نامدار زنغنه، من مسؤول في الوزارة زيارة المنطقة ومتابعة القضية.

هذا وتسبب الوضع الاقتصادي الصعب والفساد المنتشر في استياء بين الإيرانيين العاديين، وهناك العديد من التقارير حول الانتحار في مناطق مختلفة من البلاد، خاصة في إقليم الأهواز الغني بالنفط والذي يشهد أعلى معدلات الفقر والتهميش وعدم التنمية.

إعلانات