عاجل

البث المباشر

إيران.. احتجاجات أمام المصرف المركزي لمودعين نُهبت أموالهم

المصدر: العربية.نت – صالح حميد

تجمع المئات من المواطنين الإيرانيين أمام المصرف المركزي في طهران، للاحتجاج على سرقة أموال المودعين من قبل مؤسسات ائتمانية.

ونشر ناشطون مقاطع تظهر المحتجين وهم يهتفون مطالبين باستقالة محافظ المصرف المركزي عبدالناصر همتي.

كما انتشرت صور تظهر انتشار قوات مكافحة الشغب في محيط المصرف بأعداد كبيرة ومجهزة بالهراوات والأقنعة.

وكان هؤلاء المواطنين قد أودعوا أموالهم في مؤسسة "نيمائي" المدعومة من المصرف المركزي، على أمل الحصول على فوائد أو أراض، لكن لم تُدفع لهم أية فوائد بل تمت مصادرة أموالهم منذ سنوات بسبب إفلاس المؤسسة.

يذكر أن الاحتجاجات مستمرة منذ سنوات ضد عشرات المؤسسات الائتمانية والاستثمارية الأخرى التابعة للحكومة أو للحرس الثوري في إيران، بسبب مصادرة أموال المودعين.

وكان وزير الصحة الإيراني السابق حسن قاضي زاده هاشمي، الذي استقال في ديسمبر/كانون الأول الماضي، قد كشف في تصريحات في يناير/كانون الثاني الماضي، أن المؤسسات المالية التابعة للحكومة وللحرس الثوري نهبت 3.5 مليار ريال إيراني من الناس الذين أودعوا أموالهم فيها بغرض الحصول على الفوائد.

موضوع يهمك
?
حكمت محكمة إيرانية بالسجن 3 سنوات ضد الفنان مسعود حكم آبادي، المنتج المسرحي، وذلك لمقاطعته مهرجان "فجر" السينمائي...

السجن لأحد فناني إيران المحتجين على إسقاط الطائرة الأوكرانية السجن لأحد فناني إيران المحتجين على إسقاط الطائرة الأوكرانية إيران

وقال هاشمي إن هذه الأموال "تعود للمودعين من الناس المساكين الذين كانوا يعتصمون كل يوم أمام المؤسسات المالية في برد الشتاء وحر الصيف ويجوبون الدوائر للمطالبة باسترجاع أموالهم دون فائدة".

وأكد وزير الصحة الإيراني السابق أن "هذه المبالغ التي قال الرئيس (حسن) روحاني بأنها تصل إلى 35 تريليون تومان ذهبت إلى جيوب المؤسسات المالية والائتمانية الفاسدة والمرابين والفاسدين".

يذكر أن قوات الأمن هاجمت بعنف عدة مرات تجمعات عشرات الآلاف من الإيرانيين الذين صودرت أموالهم من قبل مؤسسات مالية تابعة للحكومة أو للحرس الثوري.

وانضم الكثير من هؤلاء المواطنين إلى صفوف الاحتجاجات الشعبية خلال الأعوام الماضية في مختلف أنحاء البلاد وهتفوا بشعار "الموت لروحاني" محملين الرئيس الإيراني مسؤولية استمرار معاناتهم مع تلك المؤسسات المالية التي تمتنع عن إعادة أموالهم.

كما هتف بعضهم بشعار "اخجل يا سيد علي.. واترك الحكم"، مخاطبين المرشد الإيراني علي خامنئي، وحملوه مسؤولية انتشار الفساد والاختلاسات المالية والفقر في البلاد.

إعلانات

الأكثر قراءة