عاجل

البث المباشر

الحرس الثوري يكشف عن منظومة صواريخ أسقطت درون أميركية

المصدر: لندن - صالح حميد

كشف الحرس الثوري الجمعة خلال مقطع فيديو جديد نظام الدفاع الصاروخي البحري الذي أسقط طائرة بدون طيار عسكرية أميركية في المجال الجوي الجنوبي الإيراني قبل عام وسط تصاعد التوتر بين البلدين. وتم نشر الفيديو ومدته خمس دقائق من قبل وكالتي أنباء " فارس" و"تسنيم" التابعتين للحرس الثوري.

وحاول التقرير المرافق للفيديو أن يظهر التطور المزعوم للمنظومة الصاروخية الإيرانية كبرنامج حيث بث لقطات عن المختبرات البحثية، وما يبدو أنه خط إنتاج وصور لتركيب النظام على سطح سفينة لوجستية تابعة للحرس الثوري تسمى "شهيد سياوشي".

صاروخ إيراني صاروخ إيراني

كما ألمح التقرير إلى حادثة يونيو 2019 عندما أسقطت إيران طائرة أميركية بدون طيار في الخليج، لكن اللقطات مأخوذة من مقاطع فيديو عسكرية أميركية عن تحضير وإقلاع لطائرة أميركية بدون طيار.

وذكرت وكالة "فارس" أن منظومة الصواريخ التي أطلق عليها "خرداد 3" لديها القدرة على الاشتباك المتزامن مع أربعة أهداف مختلفة.

وأكدت أن الصاروخ المستخدم في المنظومة هو من طراز "طائر 2" أرض-جو، ولكنها أضافت أن النظام يمكنه أيضًا إطلاق صواريخ "صياد 2".

يذكر أن الحرس الثوري الإيراني أسقط في 20 يونيو 2019 طائرة استطلاع بدون طيار فوق مضيق هرمز بدعوى انتهاكها المجال الجوي الإيراني. ونشر مقطع فيديو للهجوم بعد ذلك بيوم واحد على حساب "تويتر " منسوب إلى القوات المسلحة الايرانية. لكن الولايات المتحدة أكدت أن الطائرة المسيرة كانت في المجال الجوي الدولي.

ووصف الرئيس الأميركي دونالد ترمب إسقاط الطائرة المسيرة بأنه "خطأ كبير للغاية"، مما أثار مخاوف من أن التوترات المتصاعدة بين البلدين قد تتحول إلى مواجهة عسكرية. لكن بعد ذلك اقتصر الرد الأميركي على هجمات سيبرانية أذن بها ترمب ضد أنظمة التحكم الصاروخية للحرس الثوري وعقوبات جديدة ضد العديد من الأفراد بما في ذلك المرشد علي خامنئي وكبار ضباط الحرس الثوري الإيراني.واستعادت إيران أجزاء من الطائرة بدون طيار في المياه الإيرانية بالخليج وعرضتها في مؤتمر صحفي في 21 يونيو.

وفي خضم التهديدات المتبادلة بين طهران وواشنطن، أعلنت بحرية الجيش الإيراني أمس الخميس، اختبار صواريخ كروز ذات المديات القصيرة والبعيدة الخميس، أثناء مناورات في مياه بحر عمان وشمال المحيط الهندي.

وتعد الاختبارات الباليستية وتطوير برنامج الصواريخ الباليستية الإيراني، إلى جانب البرنامج النووي، من الأسباب الرئيسية التي دفعت ترمب إلى الانسحاب من الاتفاق النووي في مايو/أيار 2018.

وتشمل الشروط الـ 12 التي أعلنتها وزارة الخارجية الأميركية للتفاوض مع إيران، أنه "يتعين على إيران إنهاء تطوير واختبار الصواريخ الباليستية وكذلك وقف اختبار وتطوير صواريخ قادرة على حمل رؤوس حربية نووية".

صاروخ كروز الذي اختبرته ايران صاروخ كروز الذي اختبرته ايران

وتصاعدت التوترات بين إيران والولايات المتحدة خلال الآونة الأخيرة، على خلفية قيام البحرية الإيرانية باحتكاك مع السفن الأميركية في شمال الخليج العربي، وصفت بـ " الخطيرة" من قبل وزارة الدفاع الأميركية.

وتتجه الولايات المتحدة نحو إحالة ملف الصواريخ الإيراني إلى مجلس الأمن متهمة طهران بانتهاك القرار الأممي 2231 الذي يحظر إجراء إيران اختبارات على صواريخ بالستية قادرة على حمل رؤوس نووية.

كلمات دالّة

#إيران, #درون, #أميركا, #صاروخ

إعلانات

الأكثر قراءة