عاجل

البث المباشر

إيران.. السجن عامين لمحامٍ بتهمة "إهانة المرشد"

المصدر: العربية.نت - صالح حميد

أعلن المحامي الإيراني المدافع عن قضايا الناشطين السياسيين، محمد علي كامفيروزي، عن صدور حكم بالسجن ضده لمدة عامين بسبب سؤال حول مسؤولية المرشد الأعلى، علي خامنئي، عن حرية التعبير في البلاد.

وقال كامفيروزي، عبر حسابه على " تويتر "، الاثنين، إنه استدعي إلى المحكمة في جامعة شيراز قبل عامين بشأن شكوى قدمها الحرس الثوري حول خطاب له بمناسبة يوم الطالب قبل خمس سنوات، وأدانته المحكمة في نهاية المطاف.

موضوع يهمك
?
تتسع دائرة الجدل والانتقادات بين أوساط المحامين في تركيا، مع طرح حزب العدالة والتنمية الحاكم وحليفه حزب الحركة القومية...

"القصر" يخنق المحامين.. واحتجاجات في تركيا "القصر" يخنق المحامين.. واحتجاجات في تركيا العرب و العالم

كما أوضح أن الحكم صدر بسبب جملتين حول مسؤولية وأداء المرشد في الدفاع عن حقوق وحريات المواطنين، حيث قال في إحداها: "إذا لم تكن القيادة على دراية بانتهاك الحقوق المدنية، فهذا أمر مؤسف، وإذا كانت على علم، فإنه أكثر سوءاً بمئة مرة".

واتهمت "محكمة الثورة" في شيراز كامفيروزي بـ"إهانة المرشد الأعلى" وحكمت عليه بالسجن لمدة عامين بعد 60 جلسة استجواب اضطرته للسفر من طهران إلى شيراز على مدى خمس سنوات.

وبحسب المحامي، فقد قدم جهاز استخبارات الحرس الثوري عدة شكاوى ضده خلال السنوات الأخيرة بناء على ادعاءات لا أساس لها ضده.

سجل أسود

يذكر أن هذه ليست المرة الأولى التي يُحكم فيها على أحد المحامين بالسجن، حيث قامت المحكمة بإصدار أحكام عديدة بالسجن ولفترات طويلة ضد محامين يعملون في مجال الدفاع عن حقوق الإنسان والحريات والمرأة.

كما أن لدى النظام الإيراني سجلا أسود في اعتقال آلاف المتظاهرين ونشطاء المجتمع المدني وممثلي العمال والنقابات خلال السنوات الأخيرة.

إلى ذلك ذكرت منظمة العفو الدولية، في تقريرها السنوي عن حالة حقوق الإنسان، أن "السلطات الإيرانية خلال عام 2019 واجهت حق الشعب الإيراني في حرية التعبير وتكوين الجمعيات والتجمع بالعنف".

كلمات دالّة

#إيران

إعلانات