عاجل

البث المباشر

شاهد عالقين خلف النوافذ والنار تلتهم مركزا طبيا بطهران

المصدر: دبي - العربية.نت

من الأسفل إلى الأعلى انتقلت النيران مساء أمس، ملتهمة مركز "سينا أطهر" الطبي في شمال العاصمة الإيرانية، مخلفة 19 ضحية، بحسب ما أكد مشاركون في عملية الإطفاء.

لتنتشر على مواقع التواصل فيديوهات لألسنة النار تفتك بالمبنى، وأخرى تظهر أشخاصا عالقين خلف الجدران والنوافذ في البناء، يطلبون نجدتهم، فيما بدا رئيس منظمة الطوارئ يقول إنه لم يتمكن حتى الآن من إخراج كافة المصابين، بحسب ما أفادت شبكة إيران إنترناشيونال.

وكان مقطع مصورو أظهر في وقت سابق ما يبدو أنها عدة انفجارات في الموقع بشمال طهران، بينما أظهر فيديو آخر أفراد الإطفاء وهم يستخدمون سلما للوصول إلى سطح المبنى.

وكانت هيئة الإذاعة والتلفزيون الإيرانية نقلت عن مسؤولين قولهم إن 19 شخصا قُتلوا وأصيب ستة الثلاثاء في انفجار بمنشأة طبية شمال طهران.

في حين أوضح حامد رضا جودرزي، نائب حاكم طهران للتلفزيون أن الانفجار نجم عن تسرب غاز.

كما أشار إيراج حريرجي نائب وزير الصحة إلى أن المنشأة الطبية التي كان فيها 25 موظفا وقت وقوع الانفجار تجري الجراحات الخفيفة والأشعة الطبية.

ولاحقا، أكد جلال مالكي المتحدث باسم إدارة الإطفاء في طهران للتلفزيون الرسمي أنه جرى إخماد الحريق الذي اندلع في الموقع جراء الانفجار.

يأتي هذا الحادث بعد أربعة أيّام من انفجار خزّان غاز صناعي قرب مجمّع عسكري، هزّ العاصمة الإيرانيّة.

وأوضح المتحدّث باسم وزارة الدفاع داود عبدي وقتذاك أنّ "خزّان غاز انفجر في مكان عامّ في بارشين"، مشيراً إلى عدم وقوع ضحايا، لكنه لم يحدّد بدقة مكان الانفجار.

ويُشتبه في أنّ موقع بارشين شهد اختبارات على انفجارات تقليديّة يمكن تطبيقها في المجال النووي، وهو ما تنفيه إيران.

وكان الموقع المذكور خضع لتدقيق من الوكالة الدوليّة للطاقة الذرّية التابعة للأمم المتحدة في العام 2015.

كلمات دالّة

#طهران

إعلانات

الأكثر قراءة