عاجل

البث المباشر

إيران تصعد ضد الوكالة الذرية.. واتهامات بـ"التجسس"

المصدر: العربية.نت - صالح حميد

اتهم رئيس البرلمان الإيراني، محمد باقر قاليباف، الوكالة الدولية للطاقة الذرية بــ"إكمال حلقة التجسس" ضد بلاده، وذلك تعليقاً على القرار الأخير من الوكالة الذي دان طهران، لعدم تعاونها مع المفتشين.

وقال قاليباف، في كلمة له الأحد، خلال جلسة مساءلة وزير الخارجية، محمد جواد ظريف، إن "على مجلس حكام الوكالة أن يعلموا أننا لن نسمح للوكالة بأن تكون يدها مطلقة وأن تفعل ما تشاء بلا قيود في البلاد، وأن تسعى لإكمال حلقات الاستخبارات والتجسس للدول المعادية"، وفق تعبيره.

موضوع يهمك
?
كان مشهد لقاء وزير الدفاع التركي، خلوصي أكار، بجنود بلاده في طرابلس ومصراتة دون حضور أي مسؤول ليبي، وخروجه بتصريحات تحدث...

نائب ليبي: زيارة وزير دفاع تركيا تكشف خطة احتلال ليبيا نائب ليبي: زيارة وزير دفاع تركيا تكشف خطة احتلال ليبيا المغرب العربي

كما أضاف: "رداً على المطالب الإضافية للوكالة ومجلس الحكام، نطلب من وزارة الخارجية والحكومة تنفيذ سياسات خفض التزامات الاتفاق النووي التي تم اتخاذ قرارات بشأنها".

بدوره، قال ظريف في كلمته، التي أحدثت ضجة داخل البرلمان وقاطعه نواب التيار المتشدد بشكل متكرر هاتفين ضده، إن "أميرکا تهدف من حربها الشاملة ضد إیران إظهار الأخیرة کتهدید أمني".

"حل الخلافات"

وكان وزير الخارجية الإيراني قد طلب تفعيل آلية "حل الخلافات" في الاتفاق النووي للاحتجاج على القرار الذي صاغه الثلاثي الأوروبي (ألمانيا وفرنسا وبريطانيا)، وفق مسؤول السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي، جوزيف بوريل.

كما ذكر بوريل: "تسلمت رسالة من وزير خارجية إيران تشير إلى مخاوف بشأن القضايا المرتبطة بتنفيذ الاتفاق النووي من جانب فرنسا وألمانيا وبريطانيا، في إطار اللجنة المشتركة لحل الخلافات عبر آلية الخلافات المنصوص عليها في الفقرة 36 من الاتفاق النووي".

حوادث غامضة

تأتي هذه التطورات عقب سلسلة من الحوادث "الغامضة" في المنشآت الإيرانية النووية والعسكرية حدثت خلال الأسبوعين الماضيين، كان أهمها تعرض قاعدة خجیر للصواريخ شرق طهران لانفجار مهيب في 26 يونيو/حزيران الماضي.

كما شهدت منشأة نطنز النووية انفجاراً هائلاً في 2 يوليو/ تموز الحالي، أدى إلى اندلاع حريق وتخريب واسع في موقع أجهزة الطرد المركزي المتطورة لتخصيب اليورانيوم.

اتهامات لإسرائيل

وفي حين تتحدث تقارير عن احتمال هجمات سيبرانية أو تخريبية إسرائيلية أو أميركية ضد المنشآت الإيرانية، أعلن المجلس الأعلى للأمن القومي تأجيل إعلان نتائج التحقيق في انفجار موقع نطنز لأسباب أمنية.

إلى ذلك اتهم موقع "نور نيوز" الإخباري، المقرب من رئيس المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني، علي شمخاني، إسرائيل بالتورط في حادث موقع نطنز، مهدداً ضمنياً بـ"الانتقام من خلال تنفيذ هجمات على المنشآت الإسرائيلية".

ونشر الموقع مقالاً أعلن خلاله أنه "على الرغم من صمت المسؤولين الإسرائيليين بشأن هذا الحادث، فإن إثارة الأجواء من قبل وسائل الإعلام التي يرتبط عديد منها بشكل مباشر وغير مباشر بإسرائيل، ستكون لها عواقب".

كلمات دالّة

#إيران

إعلانات