عاجل

البث المباشر

أحمدي نجاد: تعرضت لضغوط وأنا بالحكم.. وما فائدة الأسلحة؟

المصدر: دبي - قناة العربية

في مقابلة متلفزة مع الرئيس الإيراني السابق محمود أحمدي نجاد، تساءل عن فائدة السلاح، واقترح إغلاق كافة مصانع الأسلحة في العالم، كما أشار إلى أنه أكثر رئيس تعرض للضغط في تاريخ إيران.

وقال أحمدي نجاد: "أنا أعتقد أنه يجب إغلاق كافة مصانع الأسلحة في العالم.. ما هي فائدة السلاح؟ السلاح يستخدم للقتل والبطش للبشر.. ماذا يعني السلاح؟".

من مقابلة محمود أحمدي نجاد من مقابلة محمود أحمدي نجاد

وأضاف أن أغنية "ضع سلاحك أرضا" لمحمدرضا شجريان هي من أجمل ما غناه، "وهذا لا يتعلق فقط بإيران.. هذا المفهوم عميق جدا، وجميع العالم يجب أن يضع السلاح أرضا".

الرئيس الإيراني السابق قال إنه أكثر رئيس تعرض للضغط في تاريخ إيران، مضيفا: "تمت مقاطعتي وأنا في الحكم".

وأضاف: "في الواقع كنت أنا أكثر رئيس للجمهورية وللحكومة الإيرانية مُورس عليه الضغط في التاريخ الإيراني.. كنت تحت الضغط".

وأضاف أحمدي نجاد: "أنا لا أرضى بحصر أو حبس أو منع أي من أفراد البشر في كافة أرجاء المعمورة".

وخلال المقابلة المتلفزة، أشار أحمدي نجاد إلى أن الحصول على السلطة لا يستدعي توجيه الاتهامات للآخرين، على حد قوله.

وأضاف: "أقول إن علينا معالجة أمراض المجتمع.. إن كنت تبحث عن السلطة السياسية فلماذا توجه الاتهام للآخرين؟".

موضوع يهمك
?
تسببت فترة العزل المنزلي، المصاحبة لتفشي فيروس كورونا حول العالم، في خلق نمط حياة جديد يختلف عما اعتدنا عليه من السلوك...

قلق وخوف ورهبة.. كيف أثّر العزل المنزلي على أطفالنا؟ قلق وخوف ورهبة.. كيف أثّر العزل المنزلي على أطفالنا؟ فيروس كورونا

واستطرد قائلا: "لماذا تريد إثبات نفسك عن طريق تشويه الآخرين؟ اثبت نفسك.. أظهر ما لديك.. دائما (نقول) الآخرون سيئون ونحن الطيبون.. عندما تنظر للتلفزيون الإيراني يقولون إن العالم كله سيئ وأسوأ منا.. هذا الاتجاه غير صحيح.. هل إن كان الآخرون سيئون يعني هذا أننا طيبون؟ من الممكن أن يكون الآخرون جميعا سيءين ونكون نحن الأسوأ، أو يكون الآخرون جميعهم سيئون ونكون نحن سيئين أيضا".

قال محمود أحمدي نجاد مؤخراً إنه "متردد شخصيا" حول خوض الانتخابات الرئاسية العام المقبل، لكنه "مستعد للتضحية في هذا المجال"، داعيا إلى "تفاهم" مع أميركا.

ووصف أحمدي نجاد في مقابلة عبر سكايب مع قناة للإيرانيين - الأميركيين هذا العام بأنه "عام التحولات"، معلقا: "نحن بحاجة إلى التفكير في العالم وإصلاح العالم".

وأشار الرئيس الإيراني السابق إلى أن غياب العلاقة بين إيران والولايات المتحدة يأتي "مخالفا لإرادة الشعبين"، حسب تعبيره.

إعلانات

الأكثر قراءة