عاجل

البث المباشر

مستعان 110.. جهاز الحرس الثوري لكشف كورونا يثير السخرية مجدداً

المصدر: العربية.نت - صالح حميد

أعلن المتحدث باسم الحرس الثوري الإيراني، رمضان شريف، أن جهاز "مستعان 110"، الذي زعم مسؤولو الحرس في أبريل الماضي، عن "اختراعه" للكشف عن فيروس كورونا خلال ثوان معدودة، لا يزال يخضع "لاختبارات التحقق"، ما أثار موجة أخرى من السخرية لدى مستخدمي مواقع التواصل في إيران.

وزعم شريف في مقابلة مع موقع "رويداد 24"، الاثنين، أن الجهاز "اجتاز بنجاح معظم اختباراته لكنه لم يصل بعد إلى مرحلة الإنتاج".

ولم يذكر المتحدث باسم الحرس الثوري المستشفى أو المركز العلمي الذي تجري فيه الاختبارات.

وكان قائد الحرس الثوري حسين سلامي، قد أعلن عن الجهاز في 17 أبريل الماضي، وقال إنه "يكتشف أي فيروس من مسافة 100 متر في خمس ثوان".

كما وصف الجهاز بـ"الظاهرة العلمية المذهلة" وأطلق عليه "مستعان 110".

من إيران من إيران

لكن هذا الإعلان قوبل بسخرية واسعة من قبل الإيرانيين، حيث إن السلطات فشلت فشلا ذريعا في احتواء الوباء وتحولت إيران إلى البؤرة الأولى لفيروس كورونا في الشرق الأوسط.

وكانت وزارة الصحة قد أعلنت فور الإعلان عن الجهاز المذكور أنها لا توافق عليه ولا يحظى بتأييدها.

كما وصفت جمعية الفيزياء الإيرانية الادعاء في بيان في 17 أبريل بأنه "لا يصدق ويمكن وضعه في خانة الخيال العلمي".

وردا على الانتقادات والسخرية، قال المتحدث باسم الحرس الثوري، إن ردود الفعل كانت "بسبب شعور البعض بالضعف والدونية" قائلا إن "عملية الإنتاج والقدرات التقنية لهذا الجهاز سيتم شرحها لوسائل الإعلام والخبراء قريباً".

لكن على الرغم من مرور ما يقرب من ثلاثة أشهر منذ هذا الوعد، لم يتم الإعلان عن القدرات المزعومة للجهاز، حتى الآن.

وكان قائد الحرس الثوري الإيراني، حسين المعروف بتصريحاته الدعائية، قال في وقت سابق إن الولايات المتحدة "غير قادرة على السيطرة على جائحة فيروس كورونا وهي في أسوأ وضع اقتصادي"، بينما "تألق قائدنا العظيم في مواجهة الفايروس"، في إشارة إلى المرشد الأعلى الإيراني، علي خامنئي.

هذا بينما ظهر المرشد الإيراني مرتديا الكمامة في اجتماعه الأخير عبر الفيديو مع نواب البرلمان أمس الأحد، وواصفا الموجة الجديدة للوباء في إيران بـ"المأساوية".

وكانت إيران ثاني نقطة ساخنة بعد الصين حيث بدأ الوباء في فبراير الماضي في مدينة قم الدينية الإيرانية، حيث كان يعيش مئات الطلاب الصينيين في المعاهد الدينية هناك.

موضوع يهمك
?
قدم السفير الموريتاني المعين في روما، ومدير ديوان رئيس الدولة السابق الدكتور إسلكو ولد إيزيد بيه، استقالته من منصبه على...

جديد استحواذ أمير قطر السابق على جزيرة موريتانية.. استقالة سفير جديد استحواذ أمير قطر السابق على جزيرة موريتانية.. استقالة سفير المغرب العربي

ويقول البعض إن رحلات هؤلاء الطلاب ذهابًا وإيابًا إلى الصين حملت الفيروس إلى إيران.

وكان العديد من السياسيين والنواب قد انتقدوا استمرار رحلات "ماهان إير" المملوكة للحرس الثوري، من وإلى الصين وبالتالي مسؤوليتها عن تفشي المرض في البلاد على الرغم من أمر الحكومة بوقف رحلاتها.

هذا فيما رفض الرئيس الإيراني حسن روحاني إعادة إغلاق البلاد ولو بشكل جزئي، بسبب تفشي الوباء غير المسبوق في أغلب المحافظات الإيرانية، قائلا إنه لا يستطيع تحمل تبعات إغلاق الاقتصاد لأن ذلك سيؤدي إلى تجدد الاحتجاجات الشعبية.

وكان رئيس مجلس مدينة طهران، محسن هاشمي رفسنجاني، قد هاجم السبت، أداء الحكومة وقال في تغريدة له، السبت، إن "عودة ذروة تفشي كورونا مرة أخرى، يتحمله الناس بنسبة 30% والحكومة بنسبة 70%، لأن الحكومة استسلمت فجأة للوباء وأصدرت قرارات أدت لتفشي الفيروس مجددا".

إعلانات

الأكثر قراءة