عاجل

البث المباشر

حول طائرتها المنكوبة.. أوكرانيا: على إيران دفع أعلى سعر

المصدر: دبي - العربية.نت

ما زالت تعويضات الطائرة الأوكرانية المنكوبة التي أسقطها الحرس الثوري الإيراني في 8 يناير الماضي، ملفا شائكا بين البلدين، وفي جديد الحادثة التي راح ضحيتها 176 شخصاً، أعلن وزير الخارجية الأوكراني دميترو كوليبا، أن وفدا إيرانيا سيزور أوكرانيا في وقت لاحق هذا الأسبوع لمناقشة التعويضات.

وقال كوليبا في مؤتمر صحافي خلال زيارة إلى وارسو، الثلاثاء، إنه "نظرا لظروف ما حدث هناك كل الأسباب التي تطلب من إيران دفع أعلى سعر جراء فعلتها".

موضوع يهمك
?
يتواصل مسلسل الحوادث الغامضة التي طالت منشآت ومواقع كبرى خلال الأسابيع الماضية في إيران، وفي جديدها أفادت وسائل إعلام...

حوادث إيران الغامضة.. حريق يضرب صهاريج وقود وإصابة 5 حوادث إيران الغامضة.. حريق يضرب صهاريج وقود وإصابة 5 إيران

كما أضاف: "لا يمكنني الإفصاح عن الأرقام النهائية للتعويضات.. ستكون الأرقام نتيجة المشاورات".

وقال كوليبا إن أوكرانيا ستمثل جميع الدول والمجموعات المتضررة خلال المحادثات التي ستجرى يومي 29 و30 يوليو.

هذا وكان الحرس الثوري الإيراني قد اعترف بعد مماطلة دامت ثلاثة أيام، أنه أسقط طائرة ركاب تابعة للخطوط الجوية الدولية الأوكرانية بصاروخين "عن طريق الخطأ" وسط تصاعد التوترات مع الولايات المتحدة، وقتل جميع من كانوا على متنها وعددهم 176 شخصا، من بينهم 57 كنديا.

أهالي ضحايا الأوكرانية - فرانس برس أهالي ضحايا الأوكرانية - فرانس برس

وأسقطت الطائرة بعد ساعات من إطلاق إيران صواريخ على قواعد جوية عراقية تؤوي القوات الأميركية ردا على اغتيال قاسم سليماني، قائد فيلق القدس بالحرس الثوري الإيراني، بطائرة أميركية بدون طيار قرب بغداد مطلع العام الجاري.

وأرسلت إيران الأسبوع الماضي الصندوقين الأسودين إلى فرنسا ليتم استخراج البيانات، وسط شكوى من جمعية أسر الضحايا حول تعرض المحتويات إلى تخريب متعمد من قبل السلطات الإيرانية.

من موقع سقوط الطائرة الأوكرانية من موقع سقوط الطائرة الأوكرانية

وكان مجلس سلامة النقل الكندي (TSB) قد أعلن في 23 يوليو أن التحميل والتحليل الأولي لصوت قمرة القيادة وبيانات الرحلة قد انتهى لكن التحقيق لم ينته بعد.

إلى ذلك، يقود مكتب التحقيق الذي يراقبه خبراء كنديون وأميركيون وسويديون وبريطانيون وممثلون عن الخطوط الدولية الأوكرانية UIA وكذلك الشركة المصنعة للطائرات بوينغ، بالإضافة إلى صانع المحركات "Safran".

كلمات دالّة

#إيران

إعلانات