عاجل

البث المباشر

إيران تسجن صحفيا اقتصاديا غطى الفساد والاحتجاجات

المصدر: العربية.نت – صالح حميد

أعلن الصحفي الاقتصادي الإيراني، محمد مساعد، الذي اعتُقل مرتين خلال العام الماضي بسبب تقاريره عن الفساد الاقتصادي واحتجاجات نوفمبر/تشرين الثاني 2019، أن محكمة الثورة الإيرانية حكمت عليه بالسجن لمدة 4 سنوات وتسعة أشهر.

وكتب مساعد في تغريدة على حسابه في موقع "تويتر" اليوم الأربعاء، أن الحكم الصادر بحقه شمل أيضاً منعه من العمل الصحافي لمدة عامين عقب انتهاء سجنه ومصادرة أجهزة الاتصالات الشخصية الخاصة به.

وأضاف أن قاضي "الفرع 26" بمحكمة الثورة اعتبر أن نشاطه الصحفي كان "دعاية سلبية ضد النظام وتحريضياً وينتهك الأنظمة".

يذكر أنه في أواخر فبراير/شباط الماضي، اعتقلت استخبارات الحرس الثوري الإيراني الصحافي محمد مساعد بعد أن نشر أخبارا وتعليقات على مواقع التواصل الاجتماعي حول تكتم السلطات على تفشي فيروس كورونا. وقامت بإغلاق حساباته على "تويتر" و"تلغرام" بعد ما استحوذت على هاتفه وجهاز الكمبيوتر الخاص به.

مستشفى ميداني في إيران لاستقبال المصابين بكورونا مستشفى ميداني في إيران لاستقبال المصابين بكورونا

موضوع يهمك
?
زعم الرئيس الإيراني حسن روحاني أنه على الرغم من تزايد ضغط العقوبات الاقتصادية خلال العامين ونصف العام الماضيين، إلا أنها...

روحاني: العقوبات لم تثر الشعب ضد النظام روحاني: العقوبات لم تثر الشعب ضد النظام إيران

وكان مساعد الذي نشر مقالات عن الوضع الداخلي الإيراني على "تويتر" خلال الأشهر الماضية، قد اعتقل أيضاً لمدة أسبوعين من قبل استخبارات الحرس الثوري في 23 ديسمبر/كانون الأول من العام الماضي، ثم أفرج عنه بكفالة لغاية محاكمته.

في غضون ذلك، اختارت "لجنة حماية الصحفيين" (CPJ)، في أواخر يوليو/تموز الماضي، محمد مساعد كأحد الفائزين الأربعة بجائزة "حرية الصحافة" لهذا العام.

وكان مساعد قد فاز سابقاً بـ"جائزة الصحفيين الاقتصاديين الإيرانيين" المرموقة، وكذلك بجائزة شبكة "دويتشه فيله" الألمانية لحرية التعبير.

إعلانات