عاجل

البث المباشر

أم المصارع الإيراني مفجوعة: قتلوا بريئاً!

المصدر: دبي - العربية.نت

بحرقة قلب ودموع تحدثت والدة المصارع الإيراني نويد أفكاري الذي أعلنت إيران السبت إعدامه. وأكدت في مقطع مصور نشره ناشطون الاثنين، أن ابنها لم يكن ليؤذي نملة، بل كان محبا وإنسانيا ويساعد الآخرين.

وتعليقا على تنفيذ الإعدام، أكدت أنه قتل ظلماً، معتبرة أنها جريمة بحق بريء، وأنه لا يعقل أنن يكون قد اعتدى على أحد.

كما أشارت إلى أنه كان سند البيت ويساعد إخوته، ويعاونهم، مضيفة أنه كان كل شيء بالنسبة لها.

وإلى جانب مصابها بفقدان ابنها، تخشى الوالدة الملكومة على ابنيها الآخرين (وحيد وحبيب) المعتقلين من قبل السلطات الإيرانية، واللذين أجبرا تحت الضغط على تقديم إفادات واعترافات غير موثوقة بحسب ما أكد ناشطون.

يشار إلى أن قضية إعدام المصارع الإيراني التي تداعت العديد من المنظمات الحقوقية حول العالم، والدول لإدانتها، كانت تفاعلت بشكل واسع عالميا.

وحيد وحبيب أفكاري وحيد وحبيب أفكاري
حرم من آخر زيارة

وأمس، أفادت وسائل إعلام إيرانية، أن السلطات الإيرانية سمحت بدفن جثمان المصارع الشاب في قرية "سنجر" التابعة لمحافظة فارس جنوب البلاد، على عجل وسط إجراءات مشددة.

في حين كشف حسن يونسي محامي الشاب بحسب ما نقل موقع "سحام نيوز" بأنه حرم من آخر زيارة لعائلته، وقال: "كانوا في عجلة من أمرهم لتنفيذ الحكم لدرجة أنهم حرموه حتى من الزيارة الأخيرة لعائلته".

كما أضاف أنه بناء على القوانين الإيرانية "للمدان الحق برؤية عائلته مرة أخيرة قبل إعدامه"، سائلا عما إذا كانت السلطات المعنية "مستعجلة لتنفيذ الحكم لدرجة حرمان نويد من تلك الزيارة الأخيرة؟".

نويد أفكاري نويد أفكاري
صدمة دولية

يذكر أن إيران أعلنت السبت تنفيذ حكم الإعدام بحق نويد أفكاري، المصارع الذي أدين بقتل موظف حكومي على هامش "أعمال شغب" في صيف العام 2018، رغم مناشدات دولية لتجنب ذلك، في خطوة أثارت "صدمة" اللجنة الأولمبية الدولية.

وأوقف أفكاري البالغ من العمر 27 عاما، في أيلول/سبتمبر من العام 2018، لاتهامه بالقيام في الشهر السابق، بقتل مسؤول حكومي طعنا بالسكين في مدينة شيراز (جنوب) في محافظة فارس الإيرانية.

وتسلطت الأضواء على قضيته مطلع الشهر الحالي، مع تأكيد صدور حكم إعدام بحقه لإدانته بالقتل العمد.

كلمات دالّة

#نويد_أفكاري

إعلانات

الأكثر قراءة