عاجل

البث المباشر

الأوروبي: إعدام مصارع إيران عقوبة وحشية.. وطهران ترد

المصدر: دبي - العربية.نت، صالح حميد

ضم الاتحاد الأوروبي صوته الاثنين، إلى الأصوات المنددة بإعدام إيران للمصارع نويد أفكاري الذي أدين بقتل موظف حكومي خلال تظاهرات ضد الحكومة في جنوب البلاد عام 2018.

وقبل ذلك، أدانت فرنسا وألمانيا أيضا إعدام أفكاري. كما عارضت المنظمات الدولية لحقوق الإنسان بشدة هذه الخطوة.

وأفاد متحدث باسم المفوضية الأوروبية بيتر ستانو في بيان أن "الاتحاد الأوروبي يدين عملية الإعدام هذه بأشد العبارات".

موضوع يهمك
?
بحرقة قلب ودموع تحدثت والدة المصارع الإيراني نويد أفكاري الذي أعلنت إيران السبت إعدامه. وأكدت في مقطع مصور نشره ناشطون...

أم المصارع الإيراني مفجوعة: قتلوا بريئاً! أم المصارع الإيراني مفجوعة: قتلوا بريئاً! إيران

كما أضاف أن "حقوق الإنسان تبقى عنصرا أساسيا في انخراطنا مع إيران. سنستمر في التواصل مع السلطات الإيرانية بشأن هذه المسألة (...) إضافة إلى القضايا المنفصلة المشابهة لعملية الإعدام الأخيرة هذه".

وأكد أن "الاتحاد الأوروبي يعارض عقوبة الإعدام في جميع الظروف والحالات بدون استثناء". وتابع "هذه عقوبة وحشية وتفتقد للإنسانية ولا تحمل أي تأثيرات رادعة وتمثّل إلغاء غير مقبول للكرامة والنزاهة الإنسانية".

مهزلة مروعة

من جانبها، رأت منظمة العفو الدولية التي تتخذ في لندن مقرا لها أن "الإعدام السري" لأفكاري السبت يمثل "مهزلة مروعة للعدالة تحتاج إلى تحرك دولي فوري".

وكتبت عبر موقعها على "تويتر"، "نعرب عن صدمتنا وحزننا إزاء عملية الإعدام السري لـ #نافيد_أفكاري في #إيران، شاب كان له مستقبل واعد. إن هذا الاستهزاء بالعدالة بحاجة إلى تحرك دولي فوري وتدخلات خاصة وعامّة".

هذا واحتلّت إيران المرتبة الثانية بعد الصين في عمليات الإعدام في عام 2019.

من جهتها أفادت صحيفة "بيلد" أن وزير الخارجية الألماني ألغى اجتماعا بنظيره الإيراني محمد جواد ظريف احتجاجا على إعدام نويد أفكاري.

وبينما قال مسؤول بوزارة الخارجية الألمانية لصحيفة بيلد إن الاجتماع المقرر عقده الاثنين في ألمانيا لن يعقد بسبب "مشاكل لوجستية"، أضافت الصحيفة أن الحكومة الألمانية قررت إلغاء الاجتماع بين هايكو ماس ومحمد جواد ظريف بعد يوم واحد من إعدام المصارع الإيراني.

آداب دبلوماسية

في المقابل، انتقد معاون السلطة القضائية الإيرانية للشؤون الدولية، علي باقري، بشدة، ردود الفعل الدولية على إعدام المصارع الإيراني نويد أفكاري، ودعا إلى ما أسماه "آداب الدبلوماسية" ، معتبراً أن الضغوط الخارجية لن تؤثر على أداء القضاء.

وقال باقري الاثنين إن التصريحات الصادرة عن بعض الدول تعد تدخلا في الشؤون الداخلية لإيران ودعا تلك الدول إلى "عدم نشر الأكاذيب مثل جماعات المعارضة".

نويد أفكاري نويد أفكاري

يذكر أن إيران أعلنت السبت تنفيذ حكم الإعدام بحق نويد أفكاري، المصارع الذي أدين بقتل موظف حكومي على هامش "أعمال شغب" في صيف العام 2018، رغم مناشدات دولية لتجنب ذلك، في خطوة أثارت "صدمة" اللجنة الأولمبية الدولية.

وأوقف أفكاري البالغ من العمر 27 عاما، في أيلول/سبتمبر من العام 2018، لاتهامه بالقيام في الشهر السابق، بقتل مسؤول حكومي طعنا بالسكين في مدينة شيراز (جنوب) في محافظة فارس الإيرانية.

وتسلطت الأضواء على قضيته مطلع الشهر الحالي، مع تأكيد صدور حكم إعدام بحقه لإدانته بالقتل العمد.

إعلانات