كورونا يجتاح كل إيران.. طهران في الموجة الثالثة

نشر في: آخر تحديث:

بينما أعلنت الحكومة الإيرانية أن فيروس كورونا يجتاح كل أنحاء البلاد، قال علي رضا زالي، رئيس لجنة مكافحة فيروس كورونا في طهران إن المدينة "دخلت الموجة الثالثة من كورونا".

وقال زالي لوكالة أنباء الطلبة الإيرانية (إيسنا) الأحد، إنه "إذا لم يكن هناك تدخل جاد فسنمر بأسابيع صعبة".

ودعا زالي في رسالة إلى وزير الصحة الإيراني إلى إعادة القيود وخاصة فيما يتعلق بالدوام الرسمي، والعمل على تنظيم العمل عن بعد في محافظة طهران.

وأكد المسؤول الإيراني أن" طهران تمر بوضعية حمراء تمامًا حيث تظهر الإحصائيات الأخيرة أننا دخلنا الموجة الثالثة في المحافظة".

ووفقا لزالي "كانت المسافة بين الموجة الثانية والموجة الثالثة في طهران قصيرة جدًا نظرًا لتزايد عدد الإصابات".

وعزا الزيادة إلى "الحالة المزمنة للمرض" و"إرهاق الناس" و"عدم وجود دوافع لمتابعة الممارسات الصحية، بالإضافة إلى "زيادة الرحلات والسفر الداخلي".

كما أشار إلى أن التجمعات الأخيرة في شهر محرم كانت من أسباب زيادة انتشار الفيروس، مضيفا أن "التسارع في إعادة فتح المدارس والجامعات، ورط عددا كبيرا من الأشخاص الذين كانوا في منازلهم حتى اليوم، مما زاد أيضًا من نقل العدوى بشكل فعال".

وكان نائب وزير الصحة الإيراني إيرج حريرجي قال الجمعة إنه مع ارتفاع الوفيات اليومية من حالات الإصابة بفيروس كورونا أصبحت إيران بأكملها في وضعية حمراء.

هذا وأعلنت وزارة الصحة الإيرانية، الأحد، أن 183 شخصًا لقوا حتفهم بسبب مرض كوفيد في غضون الـ24 ساعة الماضية، وتم تسجيل 3097 حالة جديدة.

ووفقًا لمسؤولي الصحة الإيرانيين، فقد تم إدخال 1272 شخصًا إلى المستشفى حاليًا بسبب المرض، ووصل العدد الإجمالي للضحايا في إيران إلى 24301، وبلغ العدد الإجمالي للمرضى 422 ألفا و140 حالة.