فيروس كورونا

إلغاء لقاء يثير الشبهات.. هل أصيب رئيس برلمان إيران؟

تمر إيران بمرحلة ثالثة من موجة الوباء بوتيرة أشد ما دفعها لإغلاق العاصمة

نشر في: آخر تحديث:

أثار إلغاء الرئيس الإيراني حسن روحاني لاجتماعه المقرر اليوم الثلاثاء مع رؤساء السلطات الثلاث، سيلاً من التساؤلات، لا سيما بعد أن ذكرت وكالة أنباء فارس أن الإلغاء أتى بعد أنباء عن احتمال إصابة رئيس البرلمان بفيروس كورونا.

وأوضحت الوكالة أن سبب إلغاء الاجتماع هو زيارة رئيس مجلس الشورى (البرلمان) الإيراني، محمد باقر قاليباف، لمرضى كورونا واحتمال نقل العدوى إلى روحاني.

فقد زار رئيس البرلمان مستشفى " الخميني" في طهران، بعد ظهر الاثنين بما فيها جناح العناية المركزة لمرضى كوفيد 19 وتحدث إلى المرضى، وفقا للوكالة.

وكان من المقرر عقد اجتماع رؤساء السلطات الثلاث، صباح اليوم بضيافة قاليباف في مبنى البرلمان، لكن روحاني أمر بإلغائه.

وفاة مسؤولين ونواب

يذكر أن العديد من مسؤولي النظام الإيراني توفوا بعد إصابتهم بالفيروس، بينهم موظفون في مكتب المرشد الأعلى علي خامنئي، وضباط في الحرس الثوري ونواب في البرلمان.

وتمر إيران بمرحلة ثالثة من موجة كورونا بوتيرة أشد ما دفع بالسلطات الى إغلاق العاصمة طهران لمدة أسبوع ووضع قيود مشددة على العديد من المحافظات.

أكثر بـ20 ضعفا

وكان محمد رضا محبوب فر، عضو "لجنة مكافحة كورونا" في إيران، كشف أن ضحايا الوباء في البلاد أكثر بـ20 ضعفا من الأرقام الرسمية المعلنة، لكن السلطات لا تريد كشف الإحصائيات الحقيقية "لملاحظات أمنية وسياسية"، على حد تعبيره.

كما أكد أن الحكومة تكتمت على انتشار الوباء منذ شهر ديسمبر 2019 لأسباب سياسية وأمنية، حيث أرادت "تنظيم احتفالات ذكرى الثورة في 11 فبراير ثم الانتخابات البرلمانية 21 فبراير/ شباط الماضي".

يذكر أن وزارة الصحة الإيرانية أعلنت الإثنين، أن البلاد بأكملها تقريبا أصبحت خاضعة لأقصى درجة من درجات التأهب التي يشار إليها باللون الأحمر بسبب الفيروس المستجد في ظل زيادة الإصابات وارتفاع الوفيات إلى مستويات قياسية، في الوقت الذي حذر فيه عضو بفريق العمل الحكومي
لمواجهة كورونا من احتمال الحاجة لإقامة مستشفيات ميدانية إذا خالف الناس الإرشادات.

كما أوضحت المتحدثة باسم الوزارة سيما سادات لاري للتلفزيون الحكومي أن 26 من أصل 31 محافظة إيرانية أصبحت مناطق "حمراء"، وهو أعلى مستوى للتحذير من الخطر، بينما تقف أربع محافظات في المستوى "البرتقالي" وهو المستوى التالي له.