عاجل

البث المباشر

"بعد أسبوع حافل بالعمل".. مساعد روحاني يعلن إصابته بكورونا

المصدر: لندن - صالح حميد

أعلن محمد باقر نوبخت، مساعد الرئيس الإيراني ومدير منظمة التخطيط والموازنة في إيران إصابته بفيروس كورونا.
وقال نوبخت في تغريدة له عبر "تويتر" إنه "بعد أسبوع حافل من العمل، ذهبت إلى مركز طبي وظهرت نتيجة اختبار كورونا الذي أجري لي إيجابية". وأضاف: "أخضع للمراقبة حالياً بنصيحة الأطباء وإجراء المزيد من الفحوص، والحمد لله حالتي العامة جيدة".

يذكر أن الرئيس الإيراني، حسن روحاني، ألغى اجتماعاً مقرراً، الثلاثاء الماضي، مع رؤساء السلطات الثلاث، خوفاً من انتقال عدوى كورونا إليه من قبل رئيس البرلمان محمد باقر قاليباف، الذي زار الاثنين الماضي، مستشفى للمصابين بالفيروس.

روحاني وقاليباف روحاني وقاليباف

وتحولت القضية إلى جدل داخلي، حيث انتقد علي رضا معزي، مساعد الرئيس الإيراني لشؤون الاتصالات والإعلام، زيارة قاليباف إلى جناح مرضى كورونا بمستشفى بطهران، قائلاً إن "تجاهل البروتوكولات، لأي دافع كان، يجعل انتهاكها أمراً طبيعياً".

انتقاد رئيس البرلمان

لكن قاليباف دافع عن خطوته وقال في تغريدة عبر "تويتر" إن زيارته كانت بهدف "رفع معنويات الطاقم الطبي".

يذكر أن العديد من مسؤولي النظام الإيراني توفوا بعد إصابتهم بفيروس كورونا، بينهم موظفون في مكتب المرشد الأعلى، علي خامنئي، وضباط بالحرس الثوري ونواب في البرلمان.

وتمر إيران بمرحلة ثالثة من موجة كورونا بوتيرة أشد ما دفع بالسلطات إلى إغلاق العاصمة طهران جزئيا منذ أسبوع ومددتها لأسبوع آخر ووضعت قيودا مشددة على العديد من المحافظات.

وكان محمد رضا محبوب فر، عضو "لجنة مكافحة كورونا" في إيران، قد كشف أن ضحايا كورونا في البلاد أكثر بـ20 ضعفاً للأرقام الرسمية المعلنة، لكن السلطات لا تريد كشف الإحصائيات الحقيقية "لملاحظات أمنية وسياسية"، على حد تعبيره.

كما أكد أن الحكومة تكتمت على انتشار الوباء منذ شهر ديسمبر 2019 لأسباب سياسية وأمنية، حيث أرادت تنظيم احتفالات ذكرى الثورة في 11 فبراير ثم الانتخابات البرلمانية 21 فبراير/ شباط الماضي".

من إيران من إيران

وكان مسؤولون إيرانيون قد كشفوا أن طلاب الحوزات الشيعية في قم، القادمين من الصين وبعض الطلاب الإيرانيين في ووهان الصينية هم الذين نقلوا الفيروس إلى داخل إيران، وذلك بعد انكار دام عدة أشهر.

من جهته، كتب موقع " انتخاب" المقرب من الحكومة الإيرانية أن نوبخت يرقد في مستشفى "نيكان بطهران، منتقدا تجاهل المسؤولين الإرشادات الصحية. وكتب الموقع أن" كبار المسؤولين في الدولة يبدو أنهم بحاجة إلى الالتزام بالتوصيات والبروتوكولات الصحية أكثر من نصحهم للناس باتباعها وإلقاء اللوم عليهم في بعض الأحيان".

كلمات دالّة

#إيران, #كورونا, #روحاني

إعلانات