فيروس كورونا

نائب وزير الصحة الإيراني: ضحايا كورونا ضعف الرقم الرسمي

وزارة الصحة تعلن عن رقم قياسي جديد لوفيات كورونا للمرة الثانية في غضون 24 ساعة

نشر في: آخر تحديث:

بينما أعلنت وزارة الصحة الإيرانية أن عدد ضحايا فيروس كورونا في إيران سجّل رقماً قياسياً للمرة الثانية في غضون الـ24 ساعة الماضية مع وفاة 279 شخصاً، قال نائب وزير الصحة الإيراني، إن العدد الفعلي للوفيات أعلى بما يتراوح بين 1.5 و2.2 مرة من الرقم المُعلن.

وذكرت المتحدثة باسم وزارة الصحة الإيرانية، سيما لاري، في تقريرها اليومي، الأربعاء، أنه تم تحديد 4830 حالة إصابة جديدة بكوفيد-19 في البلاد خلال الـ24 ساعة الماضية، مضيفةً أن 279 شخصاً توفوا في نفس الفترة.

وقالت لاري إنه تم نقل 2237 من المصابين الجدد إلى المستشفيات، مشيرةً لوجود أكثر من 4600 مريض حالياً في حالة حرجة يخضعون للعناية المركزة.

وبحسب التقرير الرسمي، بلغ العدد الإجمالي للمصابين بكورونا في إيران 513 ألفا و219، فيما بلغ العدد الرسمي للوفيات بسبب هذا المرض 29349.

لكن نائب وزير الصحة الإيراني إيرج حريرجي قال في برنامج تلفزيوني الأربعاء، إن العديد من ضحايا كورونا غير مشمولين في حصيلة الوفيات بسبب النتائج السلبية لاختباراتهم.

وأكد حريرجي أن "العديد من الضحايا لم يتم تضمينهم في إحصائيات كورونا، لأن نتائج تحاليلهم كانت سلبية، لكننا نعلم أنهم توفوا بسبب كورونا ونرسل جثثهم ضمن ضحايا كوفيد".

ورداً على سؤال عن العدد الفعلي للضحايا، قال نائب وزير الصحة الإيراني إنه "استناداً إلى الوضع في المحافظات الإيرانية، قد يكون العدد الحقيقي أعلى بمقدار 1.5 إلى 2.2 مرة من الرقم المعلن".

ومع الزيادة الحادة في عدد الإصابات والوفيات، أعلن وزير الصحة الإيراني سعيد نمكي، الأربعاء، حظر حركة المرور في خمس مدن كبرى خلال أيام العطلة في إيران.

وقال نمكي، على هامش اجتماع مجلس الوزراء مع رئيس لجنة مكافحة كورونا، إن الرئيس حسن روحاني وافق على طلبه بحظر السفر في خمس مدن هي طهران وكرج ومشهد وأصفهان وأورمية خلال الأيام الثلاثة المقبلة.

وأضاف أن سبب الحظر هو "الانتشار الكبير للمرض في هذه المدن وتجنب حدوث مشاكل أسوأ".