تصريح صادم.. مسؤول إيراني: ضحايا كورونا 4 أضعاف المعلنة

عضو المجلس الأعلى للنظام الطبي أكد أن العدد الحالي لوفيات الفيروس في البلاد يتجاوز 129 ألفاً

نشر في: آخر تحديث:

أعلن عضو المجلس الأعلى للنظام الطبي في إيران، حسين قشلاقي، أن عدد ضحايا فيروس كورونا في البلاد أعلى بثلاث إلى أربع مرات من الأرقام الرسمية التي أعلنتها وزارة الصحة.

وقال قشلاقي إن "هذه الإحصائية موثقة بناء على التقارير الميدانية للكوادر الطبية"، بحسب وكالة "مهر"، مؤكداً أن وزارة الصحة تحاول خفض عدد حالات الإصابة بكورونا في إيران مقارنة بالعديد من الدول الأخرى، مضيفاً أن "بعض الوفيات الناجمة عن كورونا موثقة لدى الفرق الطبية لكنها لم تدرج في قائمة الوفيات الخاصة بوزارة الصحة".

يشار إلى أنه بحسب إحصائية وزارة الصحة الإيرانية، فقد تم تسجيل 6134 إصابة جديدة و335 وفاة بكورونا في البلاد خلال الـ24 ساعة الماضية.

يأتي هذا فيما أعلنت المتحدثة باسم وزارة الصحة الإيرانية، لاسيما لاري، الأحد، بلوغ عدد الوفيات الإجمالي بالفيروس حوالي 32 ألفاً، والإصابات 556 ألف و891 حالة.

غير أن إحصائية حسين قشلاقي تؤكد أن العدد الحالي لوفيات كورونا في إيران يتجاوز 129 ألفاً.

يذكر أن الأرقام الرسمية كانت دائماً موضع تشكيك من قبل خبراء ونواب ومسؤولين وصحافيين، حيث قال نائب وزير الصحة الإيراني إيرج حريرجي، في وقت سابق، إن عدد وفيات كورونا في البلاد يصل إلى 2.2 ضعف الرقم الرسمي.

إلى ذلك أعلنت السلطات أن هناك 43 "مدينة حرجة" ومن المقرر أن يتم فرض قيود مشددة عليها لمدة أسبوع اعتباراً من يوم الاثنين.

ومع زيادة الوفيات والأمراض في إيران، أصدر مرشد النظام الإيراني، علي خامنئي، قراراً السبت، في أول لقاء علني له مع مسؤولي المقر الوطني لمكافحة كورونا بعد 8 أشهر من بداية الأزمة، ينص على زيادة قيود السفر وإنشاء مركز لمتابعة مقررات المقر الوطني، معبراً عن دعمه لقرار الحكومة بفرض غرامات على المواطنين الذين لا يتبعون القواعد والبروتوكولات الصحية.