أفلام الرعب تحرق السعرات الحرارية

دراسة أكدت أن مشاهدة فيلم رعب تغني عن نصف ساعة من المشي

نشر في: آخر تحديث:
ذكرت دراسة بريطانية أن مشاهدة فيلم رعب تغنيك عن نصف ساعة من المشي، من حيث حرق السعرات الحرارية.



ونقلت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية عن باحثين في جامعة وستمنستر البريطانية، قولهم إن الدراسة أظهرت أن المشاهدين أحرقوا خلال فيلم رعب يستغرق ساعة ونصف الساعة 113 سعرة حرارية، وهي توازي السعرات الحرارية التي يحرقونها خلال نصف ساعة من المشي، وفق ما نشرته صحيفة "الرياض" السعودية.



وقام الباحثون بمتابعة الأشخاص خلال مشاهدتهم لأحد أفلام الرعب، بهدف مراقبة معدل نبضات القلب، وكميات الأوكسجين وثاني أكسيد الكربون المستهلكة، بهدف استنتاج معدلات الطاقة التي يستهلكونها خلال هذه العملية.



واستنتجوا أن فيلم "ذا شاينينغ" (1980) الذي يؤدي فيه الممثل الأمريكي جاك نيكلسون دور البطولة، هو الأفضل لحرق السعرات الحرارية، فقد استهلك مشاهدوه 184 سعرة حرارية، فيما أحرق مشاهدو فيلم "جوز" (1975) للمخرج الشهير ستيفن سبيلبرغ 161 سعرة حرارية.



وأحرق مشاهدو فيلم "طارد الأرواح الشريرة" (1973)، من بطولة الممثل السويدي ماكس فون سايدو، 158 سعرة حرارية.



ومن جهته، أوضح اختصاصي الأيض في جامعة وست مينستر البريطانية، الطبيب ريتشارد ماكينزي، أن "السبب يعود إلى مادة الأدرينالين التي يفرزها الجسم خلال فترات قصيرة من التوتر النفسي الشديد، أو حالة الخوف الشديد، في هذه الحالة، فتنخفض شهية الأشخاص، ويرتفع معدل أيضهم، ما يساهم، في نهاية المطاف، في حرق معدلات عالية من السعرات الحرارية".